طرق دبي تدخل موسوعة “غينيس” بأكبر رسالة توعوية


عود الحزم

طرق دبي تدخل موسوعة “غينيس” بأكبر رسالة توعوية

تمكنت هيئة الطرق والمواصلات بدبي من تسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة “غينيس” بإنجازها أكبر رسالة توعوية على مستوى العالم مبنية من مربعات الليغو.

تمكنت هيئة الطرق والمواصلات بدبي من تسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة “غينيس” بإنجازها أكبر رسالة توعوية على مستوى العالم مبنية من مربعات الليغو.

وتسلمت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق شهادة تسجيل الرقم الجديد من ممثل مكتب موسوعة ” غينيس ” في موقع الفعالية في دبي فيستفال سيتي حيث ساهمت بن عدي إلى جانب الطلاب والمتسوقين في وضع قطع الليغو في مكانها على اللوحة الرئيسية في موقع الفعالية لإكمال الرسالة التوعوية “حياتك أهم من اتصالك”.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي أن الهدف من هذا الإنجاز هو توجيه رسالة توعوية بشكل واضح وقوي إلى السائقين للتحذير من مخاطر استخدام الهاتف أثناء القيادة حيث تشير الدراسات المرورية إلى أن نسبة وقوع الحوادث المرورية لمستخدمي الهاتف الجوال أثناء القيادة تتضاعف أربع مرات عند المقارنة مع السائقين الذين لا يستخدمون الهاتف.

وقالت: “عملنا على أن تكون الرسالة التوعوية مبتكرة وجذابة وعالمية وتخدم استراتيجية السلامة المرورية في دبي التي مثلت التوعية المرورية أحد أبرز محاورها الأربعة واعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في العام الجاري بالإضافة إلى أن هذه الفعالية تعمل على تحقق مؤشرات الأداء بالنسبة لرؤية الهيئة تجاه السلامة المرورية والوصول إلى 0 حالة وفاة لكل 100,000 من السكان “.

وأضافت: ” تمكنا في الأعوام الماضية من تخفيض حالات الوفاة في الحوادث المرورية بنسبة 82% خلال الأعوام 2008 – 2015 ثم تراجعت نسبة الوفيات المرورية مرة ثانية بنسبة 22% خلال الأعوام 2015 – 2017 حيث تراجعت حالات الوفاة المرورية من 21.7 حالة وفاة لكل 100,000 من السكان في العام 2007 إلى 2.5 في العام الماضي 2017.

وذكرت المهندسة ميثاء بن عدي أن المؤسسة نسقت مع مكتب غينيس في دبي للتحقق من إجراءات تسجيل رقم قياسي جديد يخدم برامج وفعاليات التوعية المرورية ويسهم في الحد من الوفيات والإصابات المرورية لا سيما بعد تزايد المؤشرات بأن استخدام الهاتف أثناء القيادة قد يكون سببا غير مباشر في أغلب الحوادث المرورية، موضحة أن استخدام الهاتف أثناء القيادة يعادل القيادة تحت تأثير الكحول والمسكرات كما يتأخر رد فعل السائقين الذين يستخدمون الهاتف بنسبة 50% عن الذين لا يستخدمونه أثناء القيادة.

وأشارت إلى أن الرسالة التوعوية “حياتك أهم من اتصالك” تؤكد وبشكل مختصر ومكثف مخاطر استخدام الهاتف أثناء القيادة على حياة السائق ومستخدمي الطريق، وقد استخدمت لكتابة الرسالة التوعوية باللغتين العربية والإنجليزية أكثر من 20,000 ألف قطعة ليغو بينما وصل مجموع عدد مربعات الليغو على اللوحة التي توسطت موقع الفعالية 140,000 مربع.

ولفتت المهندسة ميثاء بن عدي إلى أن الأنشطة الرئيسية للفعالية التي أقيمت في دبي فيستفال سيتي تمثلت في مشاركة الجمهور وطلاب المدارس التي تمت دعوتهم من المدارس لوضع قطع الليغو في مكانها المناسب لإكمال العبارة التوعوية “حياتك أهم من اتصالك” وتوزيع هدايا على المشاركين ونشرة توعوية تتناول بشكل علمي ومختصر مخاطر القيادة أثناء استخدام الهاتف.

وخصصت الفعالية جزءا كبيرا من أنشطتها للأطفال حيث وفرت لهم لوحة كبيرة للتوقيع عليها برسالة تعهد أنهم سيقومون بتنبيه آبائهم أو أمهاتهم عندما يستخدم أحدهما الهاتف أثناء القيادة إضافة إلى شرح التطبيق الذكي الجديد لمجلة سلامة وكيفية تحميله على الأجهزة الذكية وأبرز المزايا والفوائد التي يمكن للأطفال الاستفادة منها من خلال التطبيق كما اشترك الأطفال والطلاب المشاركين من المدارس في تعبئة الاستبيان الخاص بالتطبيق الذكي للمجلة وابداء الملاحظات المرتبطة بالتحديثات الجديدة على التطبيق.

كما شملت الفعالية جهازا الكترونيا يحاكي أرض الواقع للتدرب على قيادة المركبة في بيئة افتراضية ممتعة حيث جذبت هذه الفعالية العديد من زوار المركز والمتسوقين الذين شاركوا في تعبئة الاستبيان الخاص بالفعالية ومدى رضاهم عنها.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً