خمول الغدة الدرقية.. علاجه بعيداً عن الأدوية


عود الحزم

خمول الغدة الدرقية.. علاجه بعيداً عن الأدوية

الغدّة الدرقيّة هي تلك الغدّة التي تقع في الجزء الأماميّ من العنق أو أسفل ما يعرف بـ “تفّاحة آدم”، تفرز مادّة تسمّى بالهرمون يتحكّم بسرعة عمليّات الأيض في الجسم. هذه الغدّة تصاب بالقصور أو بفرط في النشاط، لخمولها أعراض عدّة تختلف من مريض إلى آخر، والأكثر شيوعاً عدم وجود عارض مرضيّ، فقط يعاني من السمنة…

الغدّة الدرقيّة هي تلك الغدّة التي تقع في الجزء الأماميّ من العنق أو أسفل ما يعرف بـ “تفّاحة آدم”، تفرز مادّة تسمّى بالهرمون يتحكّم بسرعة عمليّات الأيض في الجسم. هذه الغدّة تصاب بالقصور أو بفرط في النشاط، لخمولها أعراض عدّة تختلف من مريض إلى آخر، والأكثر شيوعاً عدم وجود عارض مرضيّ، فقط يعاني من السمنة أو زيادة في نسبة الكوليسترول وفي الوقت نفسه فقدان للشهيّة.

أعراض قصور الغدّة الدرقيّة:

alt

خمول الغدة الدرقية

•ضعف عامّ في الجسم.
•تعب.
•زيادة في الوزن.
•صعوبة في إنقاص الوزن.
•جفاف الشعر.
•جفاف الجلد وشحوب لونه.
•الشعور بالبرد.
•تساقط الشعر.
•تقلّص وألم في العضلات.
•إمساك.
•كآبة.
•اضطّراب في الطمث.
•انخفاض الرغبة الجنسيّة.

ما هي أهمّ الأسباب الشائعة لخمول الغدّة الدرقيّة؟

-الأدوية: هناك بعض الأدوية التي تؤدّي بشكل كبير إلى خفض مستوى إنتاج هرمونات الغدّة الدرقيّة، كأدوية القلب وتلك المستخدمة في علاج أنواع من السرطان.

-عدم تناول الأطعمة الغنيّة باليود: وذلك لأنّ الغدّة الدرقيّة تحتاج إلى اليود لإنتاج هرمون الغدّة الدرقيّة المتوفّر خصّيصاً في أسماك المياه المالحة، البيض ومنتجات الألبان.

-الحمل: ويعدّ واحداً من أهمّ الأسباب التي تصيب النساء بخمول في الغدّة الدرقيّة نتيجة حدوث التهاب بعد الحمل والولادة على شكل زيادة حادّة في مستويات هرمون الغدّة، يتبعها انخفاض حادّ في إنتاج الهرمون.

وبالتالي فإنّ نقص إنتاج هذه الهرمونات يبطّئ من تلك العمليّات. لهذا السبب وحتى يتمّ علاج هذا الخمول بشكل طبيعيّ، هذه هي مجموعة من الأعشاب التي يمكن الاستعانة بها للتخلّص من هذا الخمول:

أفضل الأعشاب المعالجة:

-عرق السوس
تتمثّل فوائده في هذا الإطار بالحفاظ على توازن وتنظيم إنتاج الغدّة الدرقية للهرمونات، بالإضافة أيضاً لخصائصه الوقائيّة ضدّ سرطان الغدّة الدرقيّة. ينصح بتناوله، ولكن تحت إشراف طبيّ لتحقيق أقصى درجات الحماية.

-الحبق الترنجانيّ
أو ما يعرف بـ “بلسم اللّيمون” وفي بلاد الشام بالـ “مليسة” وهو نبات أوراقه تشبه النعناع وله فوائد عديدة في تنظيم عمل الغدّة الدرقيّة.

alt

الحبق الترنجاني لعلاج خمول الغدة

يضاف كمنكّه للشاي، شراب النعناع أو مختلف الحلويات. أيضاً لا يجب اعتماده قبل الرجوع إلى الطبيب، إذْ يمنع تناول هذه العشبة مع بعض الأدوية المعالِجة للغدّة الدرقيّة.

-البردقوش أو المردقوش
هو الأسهل على الإطلاق، يضاف الشاي الأخضر إلى كوب من الماء ويترك لـ دقائق حتى يغلي ومن ثمّ يضاف البردقوش ويترك على النار لمدّة دقيقتين أخريين. أيضاً هذه المشروب يحتاج إلى استشارة الطبيب قبل اعتماد كعلاج مساعد لخمول الغدّة الدرقيّة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً