25 الجاري آخر موعد لطلبات «المبتعث المتميز»


عود الحزم

25 الجاري آخر موعد لطلبات «المبتعث المتميز»

تواصل جائزة «الطالب المبتعث المتميز»، التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في أغسطس الماضي، استقبال طلبات الترشيح.

تواصل جائزة «الطالب المبتعث المتميز»، التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في أغسطس الماضي، استقبال طلبات الترشيح.

حيث تستهدف الطلبة المبتعثين الدارسين خارج دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المستويات والدرجات العلمية الجامعية، وأعلنت الوزارة عن استمرار فتح المجال لتقديم الطلبات أمام الطلبة المستهدفين حتى 25 أكتوبر الحالي من خلال زيارة الرابط التالي: https:/‏/‏bit.ly/‏2A0rnDy وتهدف الجائزة إلى تكريم الطلبة الإماراتيين المبتعثين المتميزين، وتحفيزهم على الارتقاء بمستواهم الأكاديمي.

والتمثيل المشرف الذي يعكس الصورة الإيجابية للدولة، والتشجيع على السلوكيات المتميزة لدى الطلبة المبتعثين، فضلاً عن رفع القدرات التنافسية للطلبة المبتعثين، وتحفيز واستقطاب الطلبة لاستكمال دراستهم الجامعية والعليا.

وحددت الوزارة معيارين للجائزة من أجل عملية تقييم المترشحين، وهما، الأداء الأكاديمي حيث يمثل 60% من عملية التقييم، أما المعيار الثاني فيعتمد على الأنشطة والإنجازات والعمل التطوعي بنسبة 40% من التقييم.

اهتمام

من جانبه، أكد الدكتور محمد بن إبراهيم المعلا وكيل وزارة التربية للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، أن الجائزة انبثقت عن اهتمام وزارة التربية بالطالب الجامعي المبتعث خارج الدولة كونه يعد سفيراً فوق العادة للوطن سواء في نهجه وفكره ورؤيته.

مشيراً إلى أن الجائزة تكرس لهذا النهج وتسهم في حفز طلبتنا على المضي قدماً في تقديم أفضل النتائج الأكاديمية والتطور الذهني والفكري والريادة في تمثيل الدولة بشكل مشرف بما يعكس الصورة الحضارية والإنسانية التي وصلت إليها دولة الإمارات.

خارطة طريق

من جانبه، قال الدكتور سامر السماحي الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والتطوير، إن جائزة الطالب المبتعث المتميز تصوغ خارطة طريق تميز طلبتنا في الخارج ووفق مقتضاها نتمكن من مأسسة جيل رائد في رؤيته ونهجه القائم على الإبداع والتعلم المستمر والتميز الأكاديمي بجانب توظيف جهوده المجتمعية في تعزيز موقع الدولة عالمياً، حيث يشكل طلبتنا في الخارج انعكاساً حقيقياً لماهية واقع الدولة وما وصلت إليه من تقدم إنساني وحضاري وتنموي.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً