حاكم الشارقة يشهد إعلان القائمة القصيرة في «جائزة كتاب الطفل»

حاكم الشارقة يشهد إعلان القائمة القصيرة في «جائزة كتاب الطفل»

شهد صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أمس الأول، إعلان المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، القائمة القصيرة للأعمال المرشحة للفوز ب«جائزة اتصالات لكتاب الطفل» في دورتها العاشرة، التي سيعلن عن الفائزين فيها، خلال حفل افتتاح الدورة السابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، وذلك خلال مشاركة…

emaratyah

شهد صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أمس الأول، إعلان المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، القائمة القصيرة للأعمال المرشحة للفوز ب«جائزة اتصالات لكتاب الطفل» في دورتها العاشرة، التي سيعلن عن الفائزين فيها، خلال حفل افتتاح الدورة السابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، وذلك خلال مشاركة المجلس، في فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، التي تتواصل حتى الرابع عشر من أكتوبر.
وأعلن عن القائمة، خلال لقاء نظمه المجلس، في جناح إمارة الشارقة المشارك في المعرض، وبحضور علي الأحمد، سفير الدولة، لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، وعبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي – المدير العام لاتصالات الإمارات الشمالية، ومروة العقروبي، رئيسة مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام، وجمع من الناشرين الدوليين، إلى جانب زوار المعرض من المهنيين والمتخصصين في صناعة النشر وكتاب الطفل.
وكانت لجنة تحكيم الجائزة، أعلنت عن قائمة الكتب المرشحة للفوز في فئاتها الخمس، بدءاً من فئة «كتاب العام للطفل» التي تتنافس فيها الكتب الآتية (حسب الترتيب الهجائي): «أحلامي المتجولة»، تأليف نبيهة محيدلي، ورسوم حسان زهرالدين، الصادر عن دار الحدائق في لبنان، و«الحنين»، تأليف عائشة الحارثي، ورسوم حسان مناصرة، الصادر عن دار العالم العربي في الإمارات، و«صعوداً نحو القمة»، تأليف نبيهة محيدلي، ورسوم وليد طاهر، الصادر عن دار الحدائق في لبنان، و«كوزي»، تأليف أناستاسيا قراواني، ورسوم مايا كاستيلتس، الصادر عن دار السلوى في الأردن.
ويتنافس في جائزة كتاب العام لليافعين، الكتب الآتية: «سر الزيت» للكاتب وليد دقة، الصادر عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في فلسطين، و«فاقد الحب.. يعطيه» للكاتبة رانية أمين، الصادر عن دار البلسم في مصر، و«لن ترحلي» للكاتبة عبير أنور، الصادر عن دار نهضة مصر للنشر، و«مصنع الذكريات» للكاتبة أحلام بشارات، الصادر عن دار السلوى في الأردن.
وشملت الكتب المتنافسة في «أفضل نص» «الباب الأزرق»، تأليف سونيا نمر، ورسوم رؤوف كراي، الصادر عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في فلسطين، و«فريدة، الدجاجة التي تحب أن تصيح»، تأليف هدى الشاعر، ورسوم ساشا حداد، الصادر عن دار الياسمين في الأردن، و«ماما بنت صفي»، تأليف لبنى طه، ورسوم مايا فداوي، الصادر عن دار السلوى في الأردن، و«ماما طويلة.. طويلة»، تأليف لما عازر، رسوم محمد المعطي، الصادر عن دار «جبل عمّان ناشرون» في الأردن.
وتتنافس في فئة «أفضل رسوم» أربعة كتب هي: «سبحة جدي»، تأليف باسمة الوزان، ورسوم انطلاق محمد علي، الصادر عن دار العالم العربي في الإمارات، و«فريدة، الدجاجة التي تحب أن تصيح»، و«فكر بغيرك»، تأليف محمود درويش، رسوم سحر عبدالله، الصادر عن دار تنمية للنشر في مصر، و«كوزي».
فيما تشمل فئة «أفضل إخراج» كتب: «الأرنب والسلحفاة في القرن الواحد والعشرين»، تأليف أروى خميّس، ورسوم حنان قاعي، الصادر عن دار أروى للنشر في المملكة العربية السعودية، و«الفتى المحبوس في طوله»، تأليف عبير علي، رسوم جلنار حاجو، الصادر عن دار الأصابع الذكية في سوريا، و«صعوداً نحو القمة»، و«كوزي».
أما فئة «أفضل تطبيق تفاعلي» للكتاب، فقد قررت لجنة التحكيم بالإجماع، حجب الجائزة لهذا العام، على أن ينشر تقريرها، على موقع الجائزة للاطلاع عليه.
وأعلن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، المنظم للجائزة، بأنه سوف يخصّص مبلغ الجائزة لهذه الفئة، لعمل ورشات تدريبية لمطوري برامج الأطفال، دعماً لهم، ونهوضاً بمستوى تطبيقات الأطفال العربية.
وتتوزع قيمة الجائزة على النحو الآتي: 300 ألف درهم لجائزة كتاب الطفل، توزع على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف لكل منهم. و200 ألف لجائزة كتاب اليافعين، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر. و100 ألف لكل من الكتاب الفائز بجائزة أفضل نص، والفائز بأفضل رسوم، والفائز بأفضل إخراج، وأفضل تطبيق تفاعلي للكتاب. فضلاً عن 300 ألف درهم مخصصة لتنظيم سلسلة ورش لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، بهدف اكتشاف الجيل الجديد من المواهب العربية في كتب الأطفال ورعايتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً