إخماد حريق بناية سكنية مؤلفة من 13 طابقاً وإخلاء سكانها في أبوظبي


عود الحزم

إخماد حريق بناية سكنية مؤلفة من 13 طابقاً وإخلاء سكانها في أبوظبي

دعت شرطة أبوظبي والإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي الجمهور إلى ضرورة عدم التجمهر في أماكن الحوادث والحرائق بوصفه سلوكاً غير حضارياً قد يعيق جهود فرق الإطفاء والإنقاذ و وصول سيارات الدفاع المدني والإسعاف لموقع الحادث. وكانت فرق الدفاع المدني والتدخل السريع بشرطة أبوظبي اخمدت حريقاً شب في شقة ببناية سكنية في منطقة الخالدية بأبوظبي ،…

alt


دعت شرطة أبوظبي والإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي الجمهور إلى ضرورة عدم التجمهر في أماكن الحوادث والحرائق بوصفه سلوكاً غير حضارياً قد يعيق جهود فرق الإطفاء والإنقاذ و وصول سيارات الدفاع المدني والإسعاف لموقع الحادث.

وكانت فرق الدفاع المدني والتدخل السريع بشرطة أبوظبي اخمدت حريقاً شب في شقة ببناية سكنية في منطقة الخالدية بأبوظبي ، وتمكنت من اخلاء جميع سكان البناية المكونة من 13 طابقا ، دون حدوث أصابات.

وأوضح العميد محمد معيوف الكتبي ، مدير عام الدفاع المدني في أبوظبي أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات وأسباب الحريق مشدداً على ضرورة الالتزام باشتراطات السلامة والوقاية في المباني واتباعها في مختلف المنشآت التجارية والمباني السكنية، والتأكد من توفر طفايات حريق بشكل كافي.

ودعا إلى ضرورة إفساح الطريق لسيارات الإسعاف والدفاع المدني لتتمكن من الوصول إلى موقع الحادث والقيام بمهامها في عملية الإطفاء والإنقاذ على وجه السرعة.

وكان مركز القيادة والتحكم في إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي تلقى بلاغاً ، يفيد بنشوب حريق في تمام الساعه التاسعة والنصف مساءً، في الطابق السابع ببناية سكنية مكونة من 13 طابقاً بمنطقة الخالدية بأبوظبي ،وعلى الفور تحركت فرق الدفاع المـــدني من مركزي البطين والقبيسات، ومركز التدخل في ابوظبي( الفلاح) وسيارات الإسعاف، ودوريات الشرطة المختصة إلى موقع الحريق وتعاملت معه على وجه السرعة.

وقال المقدم ابراهيم علي جلال البلوشي مدير إدارة التدخل السريع بمديرية الطوارئ و السلامة العامة إنه فور تلقي البلاغ تحركت فرق الدفاع المدني والتدخل السريع، ودوريات المرور، وسيارات الإسعاف، ووصلت إلى موقع الحريق خلال فترة قصيرة، وباشرت مهامها ،وفي إخلاء جميع القاطنين بالبناية حفاظاً على سلامتهم .

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً