خريطة تحدد المناطق المتأثرة بالجزر الحرارية في دبي

خريطة تحدد المناطق المتأثرة بالجزر الحرارية في دبي

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، أمس، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية الذي عقد في مقر المجلس بأبراج الإمارات.

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، أمس، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية الذي عقد في مقر المجلس بأبراج الإمارات.

وذلك في إطار مناقشة عدد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، وبحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم النائب الثاني لرئيس المجلس التنفيذي وأعضاء المجلس.

alt

واطلع الحضور على دراسة بلدية دبي حول الجزر الحرارية في المناطق الحضرية في إمارة دبي من خلال فحص المناطق التي ترتفع فيها درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية، وذلك نتيجة للأنشطة البشرية والتوسع العمراني والحضري، والتي خلصت عن خريطة توضح هذه المناطق في الإمارة، وأفضل الطرق لخفض أثر الجزر الحرارية مستقبلاً.

وتستهدف الدراسة توفير خريطة حرارية محدثة لإمارة دبي باستخدام أحدث تقنيات المسح الحراري وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، والتي تحدد المناطق المتأثرة بظاهرة الجزر الحرارية، وتحديد المساحة الحضرية المتأثرة بهذه الظاهرة، وتحديد درجة التباين الحراري بين المنطقة الحضرية والمناطق المحيطة، وستوظف مخرجات الدراسة في عمليات التخطيط الحضري للإمارة، واستخدامات الأراضي وتطوير برامج التكيف مع التغيرات المناخية، وتطوير السياسات المتعلقة بالتخضير، وإعداد الدراسات الصحية.

وأظهرت الدراسة تأثيرات الجزر الحرارية، والتي تتمثل في زيادة معدلات استهلاك الطاقة والمياه، وزيادة معدلات الإصابة بالإجهاد الحراري، وتقليل العمر الافتراضي للأبنية ومنشآت البنية التحتية، والتأثير على التنوع البيولوجي والحياة الفطرية.

وأوصت الدراسة بالتنسيق مع الجهات الحكومية لتنفيذ مجموعة من المبادرات التي تسهم في تحقيق المستهدفات، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: «دراسة تقليص الانبعاثات الحرارية لمواد البناء والمواد الإسفلتية باستخدام تقنية Cool Pavements، وتطوير سياسة التخضير والبستنة وغيرها من البرامج».

وناقش المجلس عدداً من السياسات الحكومية الداعمة للعمل الحكومي، ولتحسين الخدمات الحكومية وتعزيز الكفاءة التشغيلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً