تماما في الوقت المناسب … نتفليكس تستحوذ على استوديوهات إنتاج خاصة بها


عود الحزم

تماما في الوقت المناسب … نتفليكس تستحوذ على استوديوهات إنتاج خاصة بها

في إطار سعيها بخطى ثابتة مستمرة نحو التحول إلى إنتاج محتواها الحصري الخاص، أعلنت شركة “نتفليكس – Netflix” عن إتمام صفقة للإستحواذ على شركة إستوديوهات إنتاج سينمائي أمريكية تحمل اسم ABQ Studios. تكمن أهمية تلك الخطوة في كونها محطة محورية ليس فقط في تاريخ “نتفليكس”، التي تُصبح بذلك أول مُزود محتوى إلكتروني يمتلك ستوديوهات إنتاج…

تماما في الوقت المناسب ... نتفليكس تستحوذ على استوديوهات إنتاج خاصة بها

في إطار سعيها بخطى ثابتة مستمرة نحو التحول إلى إنتاج محتواها الحصري الخاص، أعلنت شركة “نتفليكس – Netflix” عن إتمام صفقة للإستحواذ على شركة إستوديوهات إنتاج سينمائي أمريكية تحمل اسم ABQ Studios.

تكمن أهمية تلك الخطوة في كونها محطة محورية ليس فقط في تاريخ “نتفليكس”، التي تُصبح بذلك أول مُزود محتوى إلكتروني يمتلك ستوديوهات إنتاج خاصة به حصريا، ولكن كذلك في تاريخ صناعة المُحتوى الخاص بالإنترنت كاملة.

ولا يُمكن لأي من متابعي صناعة بث المحتوى الرقمي عبر الإنترنت سوى أن يُبدي إعجابه بخطوات “نتفليكس” المُمنهجة نحو التوسع بصناعة المُحتوى الرقمي. فالشركة التي بدأت كناقل فقط للمحتوى عبر الإنترنت نجحت على مدار السنوات الماضية في أن تُصبح مُنتِج للمُحتوى الحصري الخاص بها والذي وصل إلى 700 عمل فني مُختلف اليوم.

تستثمر الشركة للعام الحالي فقط 8 مليارات دولار أمريكي مُخصصة لإنتاج أعمالها الحصرية، وتتطلع من خلال تلك الصفقة الأخيرة إلى زيادة تلك الإستثمارات والتي ستجلب وفقا للشركة أكثر من ألف وظيفة جديدة في قطاع الإنتاج السينمائي إلى ولاية نيو ميكسيكو. جدير بالذكر أن عدد مُستخدمي “نتفليكس” قد بلغ اليوم 130 مليون مُستخدم حول العالم.

كانت ستوديوهات الإنتاج السينمائي ABQ قد تأسست عام 2006 في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية، وتمتلك الشركة بنية مُتكاملة للإنتاج السينمائي والتليفزيوني في الولاية. ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الصفقة المادية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً