دعوات أممية وأوروبية للتحقيق في وفاة نائب فنزويلي مسجون

دعوات أممية وأوروبية للتحقيق في وفاة نائب فنزويلي مسجون

طالبت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، أمس، بإجراء تحقيق حول ظروف وفاة النائب الفنزويلي المعارض والمسجون فرناندو ألبان، التي تقول السلطات إنها ناجمة عن انتحار، لكن المعارضة تقول إنها ناجمة عن اغتيال.

طالبت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، أمس، بإجراء تحقيق حول ظروف وفاة النائب الفنزويلي المعارض والمسجون فرناندو ألبان، التي تقول السلطات إنها ناجمة عن انتحار، لكن المعارضة تقول إنها ناجمة عن اغتيال.

ودعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، لتحقيق مستقل في وفاة البان. وقال وزير الداخلية الفنزويلي نستور ريفيرول إن النائب المحلي فرناندو ألبان (56 عاماً) احتُجز يوم الجمعة الماضي بسبب مزاعم عن تورطه في تفجير طائرتين مسيرتين خلال عرض عسكري في أغسطس كان يحضره الرئيس نيكولاس مادورو. وفي تغريدة على «تويتر»، قال ريفيرول إنه أثناء وجوده في غرفة الانتظار بمقر وكالة المخابرات الحكومية، قفز ألبان من نافذة المبنى ما أدى لوفاته.

واختلفت هذه الرواية عن تلك التي طرحها المدعي العام طارق صعب، والذي قال في بيانات تلفزيونية إن ألبان طلب الذهاب إلى دورة المياه وقفز من هناك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً