تدريب 6500 في مراكز سعادة المتعاملين

تدريب 6500 في مراكز سعادة المتعاملين

نظم مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ورشة عمل لتطوير وبناء قدرات أكثر من 6500 موظف في مراكز سعادة المتعاملين في الجهات الاتحادية، من خلال تدريبهم على تقديم أفضل الخدمات لإسعاد المتعاملين وتعزيز تجربتهم في رحلة الحصول على الخدمة.تم تنظيم ورشة العمل بحضور عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس…

emaratyah

نظم مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ورشة عمل لتطوير وبناء قدرات أكثر من 6500 موظف في مراكز سعادة المتعاملين في الجهات الاتحادية، من خلال تدريبهم على تقديم أفضل الخدمات لإسعاد المتعاملين وتعزيز تجربتهم في رحلة الحصول على الخدمة.
تم تنظيم ورشة العمل بحضور عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، والدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ومحمد بن طليعة مساعد المدير العام للخدمات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وبمشاركة 150 من المديرين العامين ومسؤولي الموارد البشرية والتدريب في الجهات الاتحادية والمحلية، ورواد تطوير الخدمات في الحكومة.
ويهدف برنامج التدريب، الذي يشرف على تنفيذه برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، إلى تطوير مهارات وقدرات موظفي مراكز سعادة المتعاملين لتقديم خدمات تعزز تجربة المتعامل ورحلة حصوله على الخدمة.
خدمات سلسة
وأكدت عهود الرومي أن حكومة دولة الإمارات تركز على تقديم خدمات سلسة وميسرة تحقق السعادة للمتعاملين، ما يتطلب بشكل أساسي تأهيل وتدريب موظفي إسعاد المتعاملين الذين يمثلون عنصراً أساسياً في هذه العملية، وفق منهجية واضحة تمكنهم من تقديم الخدمات بالشكل الأمثل، وترسخ لديهم مفهوم إسعاد المتعامل والآليات الكفيلة بتحقيق أهداف الحكومة في هذا المجال.
وقالت إن منصة التدريب الإلكتروني تتيح معلومات متكاملة في إطار مرن يسهل على الموظف أن ينجز متطلبات التدريب في الوقت الذي يناسبه، ودون أن يؤثر في مهام عمله اليومي، وجودة أدائه.
وقال الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور إن تنمية وتطوير رأس المال البشري على مستوى الحكومة الاتحادية، والتركيز على تدريب موظفي سعادة المتعاملين من المتطلبات الأساسية لإرساء منظومة متكاملة لخدمة المتعاملين، كما أنه يصب ضمن تضافر جهود الجهات الحكومية لتدريب وتطوير قدرات موظفي الوزارات والجهات الاتحادية والارتقاء بأدائهم وكفاءتهم.
وأشار إلى أن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، تحرص على تمكين موظفي الوزارات والجهات الاتحادية وتأهيلهم لمواكبة مستجدات مجال خدمة المتعاملين ومتطلباته.
من جهته، أشار محمد بن طليعة، إلى أن برنامج التدريب الإلكتروني يدعم توجهات حكومة دولة الإمارات لتعميم المعرفة وتعزيز الخبرات وتطوير الكفاءات في مجال إسعاد المتعاملين.
وأوضح أن البرنامج التدريبي سيتم توفيره عبر البوابة الإلكترونية للمعرفة «معارف»، بحيث يكون متاحاً لكافة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية للاستفادة منه في تأهيل موظفيها، ما يعزز الجهود الوطنية لمواءمة السياسات والبرامج والمبادرات وتطوير العمل الحكومي.
كما أوضح أن منصة التدريب الإلكترونية توفر معلومات متكاملة في إطار مرن، يسهل على الموظف أن ينجز متطلبات التدريب في الوقت الذي يناسبه، ودون أن يؤثر على مهام عمله اليومي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً