الجلسة الافتتاحية تدعو إلى تعزيز التوطين في القطاع الخاص


عود الحزم

الجلسة الافتتاحية تدعو إلى تعزيز التوطين في القطاع الخاص

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتُتحت صباح أمس أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018 بحضور كلٍ من الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون للتعليم العالي والمهارات المتقدمة ؛ وناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين.وركّز اللقاء على…

emaratyah

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتُتحت صباح أمس أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018 بحضور كلٍ من الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون للتعليم العالي والمهارات المتقدمة ؛ وناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين.
وركّز اللقاء على أهمية تعزيز التوطين في القطاع الخاص، وحمل خطاب كل من الدكتور الفلاسي والهاملي، رسالة واضحة وجلية مضمونها «استثمر في نفسك – التعلّم مدى الحياة هو مفتاح النجاح».

مسبار الأمل

وقال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، استكشاف الكوكب الأحمر مهمة صعبة والقدرات والمهارات لا تصقل إلاّ في الصعاب وقبول المهمات الصعبة، و50% من جميع المهام إلى المريخ فشلت، والدول التي أبدت نيتها في اكتشاف المريخ هي 9 دول في العالم بأكمله، من ضمنها دولة الإمارات.
وأوضح: عندما كنت طالباً لم أتوقع في يوم من الأيام أن تكون هناك شركة في العين، شركة «ستراتا للتصنيع»، المتخصّصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة المتطورة، فهي تصنع قطع تؤثر في سلامة الطائرة بأيدٍ إماراتية، فحينما تركبون أي طائرة في العالم يجب أن تفخروا أن هناك قطعة إماراتية في هذه الطائرة مصنعة بالكامل بأيدٍ إماراتية.
وأكمل: منذ 13 عاماً لم يكن هناك مهندسون لديهم الخبرة في تصنيع الأقمار الصناعية، وأرسلنا أكثر من 10 آلاف مهندس إماراتي إلى كوريا للاستفادة من تجربة صناعة الأقمار الصناعية، وبعد ذلك بسنوات تم تصنيع قمر دبي سات 2 بتصنيع إماراتي 50%، وبعد 18 يوماً سيتم إطلاق ثالث قمر وهو خليفة سات 1 بتصنيع إماراتي 100% في اليابان.
وأوضح أن الصناعة العسكرية، تشهد تطوراً ملحوظاً في الدولة؛ حيث نصنع السيارة «نمر» الشبيهة بالسيارة الأمريكية «هامر»، والعام الماضي في نادي الطيران، تم إطلاق أول طائرة حربية ضد الإرهاب اسمها «بي 250» مصنوعة 100% بسواعد إماراتية.

التوطين

وقال ناصر بن ثاني الهاملي إن حكومة المستقبل في الإمارات تعمل على تحقيق رؤية الإمارات 2071، بأن تكون الإمارات من أفضل دول العالم، والحكومة ووزارة الموارد البشرية والتوطين، تعد التوطين من أهم الأولويات لدى الحكومة.
وأضاف: المجلس المبارك الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يراهن عليكم أيها الشباب فأنتم صمام الأمان لهذا البلد، القطاع الخاص هو المستقبل وهو الخيار الاستراتيجي للتوطين.
وأوضح: القطاع الخاص يخلق 90% من الوظائف في أي بلد، وأكثر من 80% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة من قطاعات غير نفطية، فالقطاع الخاص به ترقيات أسرع في فترات زمنية أقصر. وقال: من يريد اختصار الطريق وتأسيس مستقبل بالشكل الصحيح؛ عليه العمل في القطاع الخاص، والوزارة أطلقت حزمة من المسرعات الحكومية للتوطين تستهدف توظيف 3500 مواطن في 4 قطاعات حيوية.

محمد العبار: الشغف والعلم والشجاعة عناصر النجاح

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الجلسة الرئيسية لمجلس محمد بن زايد لاجيال المستقبل التي تحدث فيها محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية بعنوان «العثرات سبيل للنجاح».
وقال العبار في الجلسة التي حضرها عدد من الوزراء وكبار المسؤولين وحشد من المسؤولين إن الشغف والعلم المستمر والشجاعة وعدم التشاؤم والالتزام من أهم عناصر النجاح.
وأضاف: من الواجب علينا رد الجميل لدولة الامارات وشيوخها الذين وصلوا بالدولة إلى أفضل المراتب العالمية، مشيراً إلى أن شباب الإمارات بدأوا مرحلة جديدة من خلال ما توفر لهم من إمكانيات ومهارات، وأنصحهم بمواكبة التطور التكنولوجي لأنه المستقبل.
وقال: الإماراتيون لديهم سرعة عمل واتقان عجيبة وانصحهم بالسعي وراء أحلامهم وشغفهم والتحلي بالشجاعة لأن الشجاعة والثقة من أسس دولة الامارات.
وأضاف أن المنافسة بين التجارة الإلكترونية والمتاجر التقليدية أصبحت تصب بشكل واضح لصالح الأولى، فهي متوفرة للمستهلك على مدار اليوم وطوال السنة.
وقال العبار: تصوروا هذه الشركات الضخمة التي أتت للمنطقة العربية ووجدت هذه البيئة التي تفتقر إلى التصنيع، فإنها ستحقق نموا كبيرا وستسيطر على السوق، هذه الشركات تشتري بأضعاف ما نشتريه كوكلاء من المنتِج، وبالتالي فإن المنافسة ستصب في صالحها، المتاجر التقليدية العملاقة والعلامات البارزة أصبحت الآن تغلق الكثير من أفرعها بسبب تراجع مبيعاتها وعائداتها نتيجة لسيطرة شركات مثل «أمازون».

خلدون المبارك: محمد بن زايد همه الأول الأفضل للمواطن

تحدث خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للتنمية ورئيس جهاز الشؤون التنفيذية في إمارة أبوظبي عن «الاستثمار في المستقبل» قائلاً: مجلس محمد بن زايد مدرسة بل جامعة لا تخرج فيها، لأن كل من يحضره يتعلم يومياً من جامعة محمد بن زايد أشياء جديدة، حيث تتعلم من سموه التواضع، والحكمة، والتاريخ، والقيم الإنسانية، وتتعلم الأمانة، وتتعلم أنه لا يصح إلا الصحيح، تتعلم الثقة، كلنا أعتقد في جامعة محمد بن زايد طلاب نستزيد علماً يوماً بعد يوم.
وأضاف: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، همه الأول والأخير هو المواطن، الكبير والصغير، غير المتعلم والمتعلم، المتقاعد والعامل، فتطلعات سموه هي تحقيق الأفضل.
وقال: أهم شيء بالنسبة للإمارات ليس النفط أو الغاز ولكن الفرد، في مجال الصحة على سبيل المثال ، كانت الرحلة التي بدأناها منذ 50 سنة صعبة للغاية ولم يكن لدينا مستشفيات وننظر إلى ما نحن فيه اليوم هناك مستشفى على بعد 10 كيلومترات ، كليفلاند كلينيك أبوظبي – لا يوجد مستشفى في المنطقة يقدم هذا المستوى من الخدمات الذي تقدمه.
وأضاف : «تشرفت بأن أنهل الدروس من المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث كان عمري سبع سنوات وكان المغفور له الشيخ زايد في مجلس جدي الشيخ أحمد عبدالعزيز المبارك، وقالوا لي سلم عليه فكانت أول مرة ألبس عقالاً، ووقع العقال مني أمامه، رحمه الله، مباشرة وشعرت بحرج شديد وما كان منه، طيب الله ثراه، إلا وأن حمله وعلمني كيف ألبسه.

علوم الفضاء تستقطب الطلاب

شهدت الجلسات المخصصة للفضاء في قسم العلوم والتكولوجيا أمس إقبالا كبيرا من الطلبة، والتي تناولت، أول مهمة عربية إلى كوكب آخر، ورحلة البرنامج الوطني لتصنيع الأقمار الصناعية، وفريق الفضاء الإماراتي وغيرها.
وتحدث عمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، عن الجانب الاقتصادي لمنافع مشروع مسبار الأمل.
وتحدث المهندس محمد الحرمي، عن رحلة البرنامج الوطني لتصنيع الأقمار الصناعية.

سارة الأميري: على الشباب العمل بجد

أكدت سارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة في جلسة «دور العلوم في مستقبل دولة الإمارات» على دور الشباب في مواجهة التحديات والعمل على ترك بصمة إماراتية عالمياً من خلال تقديم الابتكارات التي تخدم الدولة وتعكس تطورها، والاقتداء بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يتجاوز التحديات بنجاح لافت، مشيرة في ذلك إلى أنه واجه المحبطين من المهندسين الزراعيين عندما أكدوا له أن أرض الإمارات صحراء ولا تصلح للزراعة، ونجح في تحويلها إلى جنة خضراء.

الكعبي: «العربية» نقلتني إلى مدرسة حكومية

طالبت نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، في كلمتها الشباب بالتركيز على اللغة العربية، مشيرة إلى أن والدتها نقلتها وهي طالبة من مدارسة خاصة إلى حكومية للتركيز على اللغة العربية، مخاطبة الشباب بأن اللغة العربية هي عمودكم وهويتكم.
وأشارت في كلمتها إلى مقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، «لقد ترك الأسلاف أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً للوطن وللأجيال القادمة».

الشمري: على الشباب التسلح بالعلم

أكد حميد الشمري نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة، على أن وجود كوادر مواطنة قادرة على مواصلة مسيرة التنمية التي بدأت مع تأسيس الدولة يتطلب تسلح الشباب بالعلم والثقافة والإلمام بالأساسيات في جميع المجالات العامة، والابتعاد عن مظاهر التقليد الأعمى، والتركيز على تلقي العلوم في شتى المجالات.
وقال في كلمته في الجلسة التي عقدت بعنوان «وظائف اقتصاد الابتكار»، إن تخوف عدد من الشباب من اختفاء الوظائف، أمر غير صحيح.

العمل في القطاع الحكومي ليس رفاهية

تحدث عبدالله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، في بداية جلسات اليوم الثاني عن دور الشباب في بلوغ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وأوضح أن الحكومة توفر حزمة طموحة من الأفكار والغايات لتعزيز الاستدامة في دولة الإمارات، مشيراً إلى أنه وبحسب تقارير التنافسية العالمية والأجندة الوطنية تعد دولة الإمارات ضمن أول 20 دولة شاركت في أهداف الإنمائية المستدامة، كجزء من جدول أعمال التنمية الجديدة للعالم.
ودعا الشباب إلى البحث عن مستقبلهم في ذاتهم وما يتحلون به من إمكانيات في ظل وجود قيادة تقدم الدعم كافة.
كما نصح الحضور بعدم انتظار الوظيفة التي يطمحون بها لتأتي بنفسها، والعمل في أي مؤسسة كبداية مؤكداً أن العمل في القطاع الحكومي ليس رفاهية بقدر ما هو مسؤولية يتحملها الفرد كونه يعمل لخدمة وطنه.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً