محمد بن زايد: نؤهّل شبابنا للمضي بالوطن إلى المجد


عود الحزم

محمد بن زايد: نؤهّل شبابنا للمضي بالوطن إلى المجد

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جانباً من فعاليات الدورة الثانية ل «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» التي تعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتستمر يومين.وحضر سموّه الجلسات التي قدمها – كل على حدة – الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس…

emaratyah

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جانباً من فعاليات الدورة الثانية ل «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» التي تعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتستمر يومين.
وحضر سموّه الجلسات التي قدمها – كل على حدة – الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وخلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية – أبوظبي، ومحمد العبار، رئيس شركة إعمار العقارية، الذين طرحوا الكثير من التجارب في القيادة والإدارة والقيم التي تعين على النجاح والإبداع والتميز. مشيرين إلى القائد المؤسس والملهم الشيخ زايد، طيب الله ثراه، الذي منح الثقة لأبناء الإمارات، وألهمهم حب العمل والإخلاص للوطن، ما أثمر المكانة الرفيعة التي وصلت إليها دولة الإمارات على الصعد كافة.
كما تجوّل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، في المعرض المصاحب للمجلس، رافقه محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس اللجنة المنظمة للمجلس، وشملت جناح «الصندوق الضوئي» الذي يتضمن معلومات وبيانات عن الصحة والزراعة والذكاء الاصطناعي.
كما زار سموّه جناح «تحدي صناع السياسات» الذي يهدف إلى بث روح العمل وتمكين الشباب لمواجهة التحديات، وكذلك جناح الرياضة، والتقى عددا من الرياضيين أصحاب الهمم.
وأعرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد عن سعادته بمشاركة هذه النخبة من شباب الوطن في المجلس، وفخره بالإقبال المتميز الذي حظي به، ويؤكد حرص شباب الإمارات على تشكيل أفكارهم ورؤاهم الطموحة لمستقبلهم والاستعداد له، بالاستفادة من تجارب الآخرين، وتسلحهم بالفكر والمعرفة والعلوم التي تمكنهم من الانخراط في مختلف مواقع العمل الوطني، وتحمل مسؤولية القيادة في المستقبل.
وقال سموّه «نثق بدور شباب الإمارات الطموح، ونؤمن بقدراتهم وإمكاناتهم في صناعة حاضر البلاد ومستقبلها. ونسعى دائما إلى تأهيلهم وتحفيزهم وتمكينهم لتسلّم راية الوطن، والمضي بها إلى فضاء المجد، ترفرف في مختلف الميادين».
ودعا سموّه الشباب إلى العمل بجد وإخلاص وعزم، لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم، فهم صناع المستقبل وقادته وأمله، الذين نتطلع بهم إلى مستقبل مزدهر.
وأعرب سموّه عن شكره لكل المشاركين في المجلس، الذين رفدوا أفكار الشباب من معين معارفهم ورصيد خبراتهم وتجاربهم وقصص نجاحهم.
وغرد سموّه على تويتر: «سرني اليوم رؤية الوجوه الشابة المشعة بالأمل والطموح والتحدي في مجلس أجيال المستقبل. المجتمعات الناجحة هي التي يكثر فيها المبادرون والمبدعون والملهمون. والإمارات، بفضل الله، زاخرة بهذه النماذج التي ستقود مسيرة الخير والتميز والريادة في المرحلة القادمة».
حضر فعاليات المجلس في اليوم الثاني والختامي، للدورة الثانية، سموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح. (وام)

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً