اليونان: مقاضاة شركة تركية حملت مواد متفجرة إلى ليبيا


عود الحزم

اليونان: مقاضاة شركة تركية حملت مواد متفجرة إلى ليبيا

كشفت صحيفة “كاثيميريني” اليونانية، أسرار وتفاصيل عن سفينة الموت المعروفة باسم “أندروميدا”، والتي كانت في طريقها إلى ليبيا في بداية العام الحالي، وعُثر على متنها على نحو 400 طن من المواد الكيماوية التي تدخل في تصنيع المتفجرات والمفخخات. وعُثر في السفينة أيضاً على صواعق تفجير المفخخات والمتفجرات عن بعد، وكانت في طريقها إلى ميناء مصراتة الليبي، ما أثار الخوف…

سفينة أندروميدا التركية (أرشيف)


كشفت صحيفة “كاثيميريني” اليونانية، أسرار وتفاصيل عن سفينة الموت المعروفة باسم “أندروميدا”، والتي كانت في طريقها إلى ليبيا في بداية العام الحالي، وعُثر على متنها على نحو 400 طن من المواد الكيماوية التي تدخل في تصنيع المتفجرات والمفخخات.

وعُثر في السفينة أيضاً على صواعق تفجير المفخخات والمتفجرات عن بعد، وكانت في طريقها إلى ميناء مصراتة الليبي، ما أثار الخوف من استخدامها في عمليات إرهابية في الداخل الليبي.

وكشف الصحيفة اليونانية، وفق ما نقل موقع 218 نيوز الليبي اليوم الثلاثاء، وجوج أدلة ثابتة على أن شركة تركية أرسلت المتفجرات، من ميناء ميرسين التركي إلى ليبيا، مع التمويه بتصديرها إلى جيبوتي.

وحسب الصحيفة اليونانية ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل في اليونان محاكمة الشركة مالكة السفينة والمسؤولة عن تصدير شحنات المتفجرات، بعد العثور على وثائق وخرائط تُظهر أن وجهة السفينة الحقيقية كانت ليبيا، وليس جيبوتي، كما حاولت تركيا الإيهام بذلك بعد تفجر قضية سفينة الموت.
رسومات للطريق الملاحي البحري بين زوارة ومصراتة، عدا عن اعتراف أفراد من طاقم “أندروميدا”، بأن الوجهة الأساسية كانت ميناء مصراتة، وليس جيبوتي أو بورسعيد أو الهند، كما حاول الطاقم تضليل أجهزة التعقب الدولية في مياه البحر الأبيض المتوسط، وفقاً لما نقله موقع قناة”218” اليوم الثلاثاء.

وستسعى المحاكمة حسب الصحيفة اليونانة إلى كشف علاقة الشركة التركية شبه الحكومية بالإرهاب في ليبيا، في ظل اكتشاف معاملات مماثلة مع “جهات تمثل الإسلام السياسي في مصراتة” وفق الصحيفة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً