إنقاذ شابة ثلاثينية ابتلعت “عظمة سمك”


عود الحزم

إنقاذ شابة ثلاثينية ابتلعت “عظمة سمك”

أنقذ أطباء قِسم المناظير بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله في رأس الخيمة شابة عربية، ثلاثينية، من الموت اختناقا بقطعة كبيرة من “عظم السمك”، وفق تقديرهم، خلال تناولها وجبة، بعد أن استقرت على بعد ١٥ سنتيمترا من فتحة الفم، ضمن الجزء العلوي من “المريء”. وأكد أطباء مختصون أن الشابة، البالغة ٣٦ عاما، سورية الجنسية، ابتلعت “العظمة الحادة” بالخطأ، …

emaratyah

أنقذ أطباء قِسم المناظير بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله في رأس الخيمة شابة عربية، ثلاثينية، من الموت اختناقا بقطعة كبيرة من “عظم السمك”، وفق تقديرهم، خلال تناولها وجبة، بعد أن استقرت على بعد ١٥ سنتيمترا من فتحة الفم، ضمن الجزء العلوي من “المريء”.

وأكد أطباء مختصون أن الشابة، البالغة ٣٦ عاما، سورية الجنسية، ابتلعت “العظمة الحادة” بالخطأ، خلال تناولها الطعام، لتعجز بعدها عن “البلع”، وتبادر إلى الانتقال إلى أحد المستشفيات العاملة في رأس الخيمة، لاستخراج الجسم الغريب من جوفها وإنقاذها، لكن أطباء قسم الأنف والأذن والحنجرة في المستشفى قرروا، بعد خضوعها للتشخيص الأولي والأشعة، تحويلها إلى مستشفى عبيد الله، بمنطقة النخيل بمدينة رأس الخيمة، المختص بعلاج مثل تلك الحالات، حيث يضم قسما متخصصا في “المناظير”.

وأوضح الأطباء المتخصصون في رأس الخيمة أن حجم “شوكة السمكة” بلغ ٢٤ سنتيمترا، وهو حجم كبير نسبيا، بالقياس إلى دخوله جوف الإنسان، وأجرى عملية استئصالها د. عماد زعيتر، استشاري الجهاز الهضمي بقسم المناظير في المستشفى الحكومي، بمساعدة فريق ضم طبيب تخدير وعدد من أعضاء الهيئة التمريضية في المستشفى.

وحذرت د. مريم الخاطري، رئيسة قسم المناظير في “عبيد الله”، من خطورة ابتلاع عظام السمك وشوكه بطريق الخطأ على الحياة، في بعض الحالات، التي قد تؤدي إلى الوفاة، في حال وصول العظام أو الشوك إلى “المريء”، حيث تتسبب بتمزيقه، ثم احتكاكها الخطر ب”الشريان الأورطي”، ما يشكل تهديدا محدقا بحياة المريض، عبر تسببه بنزيف في “الأورطي”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً