في إشارة للدور القطري… الحكومة الفلسطينية ترفض أي مساعدات لغزة دون التنسيق معها

في إشارة للدور القطري… الحكومة الفلسطينية ترفض أي مساعدات لغزة دون التنسيق معها

عبرت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عن رفضها لأي محاولة لتقديم مساعدات إنسانية لقطاع غزة، تتجاوز السلطة الفلسطينية والحكومة الشرعية، في إشارة لإدخال قطر شحنات من السولار بالتنسيق مع إسرائيل والأمم المتحدة، رغم رفض السلطة الفلسطينية. وقالت الحكومة الفلسطينية في بيان لها، عقب اجتماعها الأسبوعي، إنها “ترفض بشكل مطلق، محاولات حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة…

شاحنة وقود (أرشيف)


عبرت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عن رفضها لأي محاولة لتقديم مساعدات إنسانية لقطاع غزة، تتجاوز السلطة الفلسطينية والحكومة الشرعية، في إشارة لإدخال قطر شحنات من السولار بالتنسيق مع إسرائيل والأمم المتحدة، رغم رفض السلطة الفلسطينية.

وقالت الحكومة الفلسطينية في بيان لها، عقب اجتماعها الأسبوعي، إنها “ترفض بشكل مطلق، محاولات حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة، بهدف إرباك الرأي العام، ولحملة التضليل التي تبرئ الاحتلال من المسؤولية عن معاناة الفلسطينيين في القطاع، وتتجاوز انقلاب حركة حماس، وفرض سيطرتها على قطاع غزة، بكل ما صاحبه من إجراءات طالت كافة مناحي الحياة وأثقلت كاهل المواطن، وتسببت في مخاطر جسيمة على المشروع الوطني الفلسطيني”.

وأضافت الحكومة الفلسطينية، أنها “تتحمّل مسؤولياتها كافة في قطاع غزة، وتحرص على حشد التمويل وتنفيذ المشاريع التنموية فيه، وكل ما يسهم في تخفيف معاناة سكان القطاع ومن خلال الحكومة أو بالتنسيق معها”.

وتابعت، أنها “ترفض بالمطلق كافة المشاريع المشبوهة، والحديث عن الحلول المرحلية وخلق أجسام موازية ومحاولات الالتفاف على الشرعية الفلسطينية، وذلك حفاظاً على وحدة الوطن، وقطع الطريق أمام المخططات الساعية إلى فصل قطاع غزة، وتصفية القضية الفلسطينية”.

وكانت دخلت قطاع غزة، في وقت سابق، شاحنات محمّلة بالسولار اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء، بعد تنسيق قطر وإسرائيل والأمم المتحدة وحماس دخولها إلى القطاع، في وقت كانت تحذر السلطة الفلسطينية من السماح بدخول هذه الشاحنات لغزة، حيث تتهم السلطة حركة حماس ببيع هذا السولار واستخدامه لأغراضها الخاصة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً