تطبيق ذكي يمكن “الصم” من التواصل مع العالم‎


عود الحزم

تطبيق ذكي يمكن “الصم” من التواصل مع العالم‎

اعتبارًا من ثامن أكتوبر، سيكون إلزاماً على مشغلي الاتصالات والشركات توفير ساعة واحدة كل شهر من الاتصال المجاني للمستخدمين المحرومين من نعمتي السمع والكلام؛ وذلك إما عبر تطبيقات المكالمة عبر الفيديو بلغة الإشارة أو عبر تطبيق مخصص. القانون الجديد الذي جاء ثمرة سنوات من النضال قادته جمعيات تعنى بقضايا مجتمع الصم والبكم، سيمكن المحرومين من نعمتي السمع والكلام…

تطبيق ذكي يمكن

اعتبارًا من ثامن أكتوبر، سيكون إلزاماً على مشغلي الاتصالات والشركات توفير ساعة واحدة كل شهر من الاتصال المجاني للمستخدمين المحرومين من نعمتي السمع والكلام؛ وذلك إما عبر تطبيقات المكالمة عبر الفيديو بلغة الإشارة أو عبر تطبيق مخصص.

القانون الجديد الذي جاء ثمرة سنوات من النضال قادته جمعيات تعنى بقضايا مجتمع الصم والبكم، سيمكن المحرومين من نعمتي السمع والكلام من التواصل لمدة ساعة كاملة خلال كل شهر من السنة.

ودخل هذا القانون حيز التنفيذ ابتداء من اليوم، وسيسمح لحوالي 500 ألف شخص في العالم من الوصول إلى “اتصال شامل وكلي”.

التطبيق الذكي المخصص لذوي الإعاقة سيكون مجانياً عبر ترجمة المحادثة باللغة التي يختارونها، وهي تمثل “خطوة رئيسية في حياة الصم” تقول جريمي بوروي، رئيسة الاتحاد الوطني للتكامل الاجتماعي للمعاقين- السمع (UNISDA).

ونقل موقع “Sciences Et Avenir” أنه “إلى حدود اليوم هناك 500 ألف شخص في العالم من أصل 5 ملايين يعانون من ضعف السمع، وكانوا في السابق يشغلون النظام D الذي يعمل، بمساعدة أحد الأقارب، أو أحد الجيران، لتحديد موعد، والتبادل مع أقاربهم؛ أو حتى استخدام بعض التطبيقات للأجهزة الأكثر اتصالاً …أما الآن، يلزم القانون المشغلين استخدام جهاز، أو هاتف الترحيل”.

وسيكون للشخص الذي يصعب عليه الاستماع الاختيار بين لغة الإشارة واللغة المحكية المكتملة والنسخ المكتوب المتزامن عبر الهاتف الذكي. في الحالة الأولى، سيتمكن الشخص الذي يعاني من ضعف السمع من مشاهدة فيديو على هاتفه، ويكون شخص مدرب حسب اختيارات لغة الإشارة هو الوسيط بين المتصل والطرف المدعو.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً