وزير أسترالي يقترح منع المهاجرين الجدد من الإقامة في سيدني وملبورن


عود الحزم

وزير أسترالي يقترح منع المهاجرين الجدد من الإقامة في سيدني وملبورن

قال وزير بالحكومة الأسترالية اليوم الثلاثاء إن بعض المهاجرين الجدد إلى استراليا قد يُجبرون للانتقال إلى بلدات أصغر ومناطق ريفية بدلا من المدن الكبرى مثل سيدني وملبورن.

قال وزير بالحكومة الأسترالية اليوم الثلاثاء إن بعض المهاجرين الجدد إلى استراليا قد يُجبرون للانتقال إلى بلدات أصغر ومناطق ريفية بدلا من المدن الكبرى مثل سيدني وملبورن.

وبموجب المقترحات ، سيتم منع بعض المهاجرين الجدد من العيش في المدن الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد لمدة تصل إلى خمس سنوات لتخفيف الازدحام ، وفقا لما ذكره آلان تودج، وزير السكان والمدن.

وذكرت الحكومة إن الازدحام في أكبر المدن الاسترالية يكلف 25 مليار دولار أسترالي (7ر17 مليار دولار أميركي) سنويا، ومن المتوقع أن يزيد ذلك إلى 40 مليار دولار سنويا بحلول عام 2030.

وقال تودج في تجمع بمركز أبحاث مركز مينزيس في ملبورن “هذا تحد خطير للأسر وتحد اقتصادي جدي للبلاد.”

وأضاف تودج أن الحكومة تريد تصحيح “عدم التوازن” في النمو السكاني.

وينمو عدد سكان أستراليا بحوالي 400 ألف نسمة كل عام – أي ما يصل إلى حجم سكان العاصمة كانبيرا – مع تضاعف معدل النمو السنوي في السنوات الأخيرة مقارنة بالعقد السابق.

ويأتي حوالي ثلاثة أرباع النمو السكاني الإجمالي في أستراليا من صافي الهجرة من الخارج – الذي ينمو بمعدل حوالي 25 % سنوياً ، وفقاً للحكومة.

ومعظم القادمين الجدد يستقرون في المدن الكبرى مثل ملبورن وسيدني وبريسبان.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً