ارتفاع كبير لعمليات الإبعاد من ألمانيا إلى بلدان المغرب

ارتفاع كبير لعمليات الإبعاد من ألمانيا إلى بلدان المغرب

أفادت دراسة نشرت أمس أن عدد عمليات الإبعاد من ألمانيا إلى بلدان المغرب العربي يسجل ارتفاعاً كبيراً منذ 2015، خصوصاً بسبب التقدم على صعيد التحقق من الهويات بطريقة بيومترية.

أفادت دراسة نشرت أمس أن عدد عمليات الإبعاد من ألمانيا إلى بلدان المغرب العربي يسجل ارتفاعاً كبيراً منذ 2015، خصوصاً بسبب التقدم على صعيد التحقق من الهويات بطريقة بيومترية.

وأوضحت الدراسة التي كشفت عنها صحيفة «بيلد» الشعبية اليومية، أن عدد عمليات الإبعاد إلى المغرب ارتفع من 61 في 2015 إلى 634 في 2017. وخلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018 أُبعد حتى الآن 476 شخصاً إلى المملكة المغربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً