بدعم إماراتي..«النخبة الشبوانية» تدحر «القاعدة»


عود الحزم

بدعم إماراتي..«النخبة الشبوانية» تدحر «القاعدة»

تمكنت قوات النخبة الشبوانية وبدعم إماراتي كبير من دحر تنظيم القاعدة في محافظة شبوة واعادت الأمن والامان لمديرياتها الـ 16 عبر العديد من العمليات التي خاضتها في مديريات المحافظة التي كانت معقلاً للتنظيمات الارهابية كان آخرها عملية خورة التابعة لمديرية مرخة العليا بمحافظة شبوة وأسفرت العملية عن تحقيق أهدافها بالكامل وقتل أمير التنظيم الإرهابي بمنطقة…

تمكنت قوات النخبة الشبوانية وبدعم إماراتي كبير من دحر تنظيم القاعدة في محافظة شبوة واعادت الأمن والامان لمديرياتها الـ 16 عبر العديد من العمليات التي خاضتها في مديريات المحافظة التي كانت معقلاً للتنظيمات الارهابية كان آخرها عملية خورة التابعة لمديرية مرخة العليا بمحافظة شبوة وأسفرت العملية عن تحقيق أهدافها بالكامل وقتل أمير التنظيم الإرهابي بمنطقة خورة «نايف طرموم الدياني» وأسر آخرين.

وقال المقدم وجدي باعوم الخليفي قائد محور الشهداء وقائد عملية خورة التي استهدفت أوكاراً لتنظيم القاعدة في المنطقة لـ«البيان»: (بعد أن زادت أنشطة الجماعات الإرهابية في منطقة خورة، واتخاذهم لها وكراً ومكان تجمع من شتى المحافظات رأت قوات النخبة الشبوانية ودول التحالف العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة تحديداً إنه لابد من تخليص المنطقة وشبوة من هذه العناصر، قبل أن يستفحل أمرها ويصل خطرها إلى أكبر عدد من المواطنين والأبرياء، وبالفعل انطلقت حملة في 21 سبتمبر الماضي إلى خورة.

مداهمات وأضاف «داهمت قواتنا وبدعم مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة، بعض الأوكار والمنازل التي تتواجد فيها قيادات لتنظيم القاعدة، وتمكنت قوات النخبة من قتل القيادي الميداني للتنظيم نايف طرموم الدياني، خلال تلك العملية، الذي ساهم في قتل جنودنا في عدد من المواقع في محافظة شبوة قبل ذلك، كما تمكنت من إلقاء القبض على عدد آخر من العناصر الإرهابية بعضها مقربة منه، كما عثرت خلال المداهمة على أسلحة وذخائر متنوعة وأحزمة ناسفة وقنابل يدوية وغيرها».

وأكد باعوم أن المهمة انتهت بنجاح تام، وتم تطهير خورة من الجماعات الإرهابية التي عاثت فيها فساداً زمناً طويلاً، وجعلت من خورة ذات الثقل السكاني والاقتصادي والاجتماعي بؤرة للإرهاب، بينما هي منطقة مسالمة وهادئة ويشتهر أهلها بطابعهم السلمي.

كما داهمت قوات النخبة في يوم السبت 22 سبتمبر الماضي معسكراً للتنظيم في أحد الأودية النائية في أعالي منطقة خورة تمكنت فيها من تدمير معسكر للتنظيم يتخذ منه مكاناً للتدريب والاختباء من قوات النخبة، مستغلاً صعوبة التضاريس وبعد الوادي عن التجمعات السكانية، وقربه من محافظة البيضاء التي تنشط فيها الجماعات الإرهابية، وقد تم السيطرة على المعسكر بالكامل وتدميره وقتل أكثر من عشرة إرهابيين منهم القيادي أبو القعقاع العولقي.

نجاحوتعد قوات النخبة الشبوانية من أنجح وأفضل القوات العسكرية بالمحافظة وأشرف على بنائها وتدريبها قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم قوات نوعية متخصصة بمكافحة الإرهاب ومسلحة بأسلحة نوعية، أثمرت تحقيق انتصارات ملموسة ضمن جهود قوات التحالف بمكافحة الإرهاب باليمن.

وبدأت قوات النخبة الشبوانية بدعم وإسناد القوات المسلحة الإماراتية عملياتها العسكرية ضد الجماعات الإرهابية بمحافظة شبوة من سواحل بير علي ومديرية رضوم التي كانت التنظيمات الإرهابية تتخذها معقلاً لها، لتتواصل العمليات العسكرية تباعاً وتنجح في تطهير أكثر المديريات.

وخلال العام الحالي استكملت قوات النخبة الشبوانية بدعم التحالف انتشارها وفرض سيطرتها على مديريات المحافظة الـ16 بحملات عسكرية وعمليات دهم لأوكار الجماعات الإرهابية، لتنجح مؤخراً بتقليم أظافر التنظيمات الإرهابية من مناطق المحافظة الاستراتيجية والحدودية مع محافظة حضرموت كبرى مدن جنوب اليمن.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً