فوائد فيتامين د في الرجيم اليومي


عود الحزم

فوائد فيتامين د في الرجيم اليومي

فوائد فيتامين د في الرجيم اليومي، ويعد فيتامين د او فيتامين الشمس كما يطلق عليه، من ابرز واهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه على اكمل وجه. وللاسف، فان اعدادا كبيرة من الناس في المنطقة العربية وخصوصا منطقة الخليج، يعانون من نقص حاد في نسبة فيتامين د على الرغم من توافر الشمس معظم اوقات السنة في هذه الدول. ويلعب الطقس …

فوائد فيتامين د في الرجيم اليومي، ويعد فيتامين د او فيتامين الشمس كما يطلق عليه، من ابرز واهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه على اكمل وجه.

وللاسف، فان اعدادا كبيرة من الناس في المنطقة العربية وخصوصا منطقة الخليج، يعانون من نقص حاد في نسبة فيتامين د على الرغم من توافر الشمس معظم اوقات السنة في هذه الدول. ويلعب الطقس الحار ودرجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية اسبابا وراء عدم التعرض لاشعة الشمس في هذه المنطقة.

يقوم فيتامين د بوظائف عديدة اهمها الحفاظ على صحة العظام وتقويتها من خلال المساعدة على امتصاص الجسم للكالسيوم من الطعام. كما ان فيتامين د ينشط الجسم ويساعد على حرق الدهون المتراكمة وبالتالي فانه مفيد في الرجيم اليومي.

فوائد فيتامين د في الرجيم اليومي

عند اللجوء للرجيم بغرض انقاص الوزن، لا بد من التنبه لضرورة ان تكون نسبة فيتامين د في الجسم ضمن مستوياتها الطبيعية.

والكمية الامثل لفيتامين د في الدم هي من 20-50 نانوغرام في المليلتر، وإذا كانت الكمية أقل من 20 نانوغرام/مل فهذه الكمية غير كافية للجسم ويعاني صاحبها من نقص فيتامين د وتعرضه هذا النسبة القليلة للخطر، واذا زادت الكمية عن 50 نانوغرام/مل فهذا يعرض الشخص للخطر أيضاً.

ويوصي الأطباء بـ600 وحدة دولية في اليوم من فيتامين د للبالغين حتى سن 70 و800 وحدة دولية في اليوم بعد ذلك.

ويمتاز فيتامين د بفوائد عديدة لجهة التخسيس وخسارة الوزن كونه يزيد من امتصاص الجسم للكالسيوم والذي اثبتت دراسات عدة، اهميته لجهة رفع معدل حرق الدهون في الجسم وانقاص الوزن.

وخلال العديد من الدراسات، تم اخضاع المشاركين للمواظبة على تناول فيتامين د بشكل دائم وهؤلاء سجلوا نسبة اعلى لخسارة الوزن من اقرانهم الذين يم يتناولوا هذا الفيتامين بانتظام. ومن نتائج الدراسات، تبين ان فيتامين د له تأثير قوي على حساسية الخلايا تجاه الانسولين وبالتالي فان تناول كميات اضافية من هذا الفيتامين يسهم بشكل كبير في تحفيز حرق المزيد من الدهون وخسارة الوزن الزائد.

ويقول باحثون في مستشفى Brigham & Women’s Hospital في بوسطن الامريكية، ان نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان يؤثر على الاداء السليم لهرمون لبتين Leptine والذي يتم انتاجه من خلايا الجسم الدهنية. ويلعب هذا الهرمون دورا بارزا في تنظيم وزن الجسم وهو يعمل على ارسال اشارات للداغ للتوقف عن تناول الطعام والشعور بالشبع.

واي نقص في نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم يمكن ان يؤدي لتعطيل عمل هرمون لبتين وفقدان هذا الاتصال وهو ما يتسبب بالاسراف في تناول الطعام الدسم وفقدان السيطرة على تناول الطعام بشكل رئيسي.

ويشير الباحثون الى ضرورة الحصول على فيتامين د من اشعة الشمس ومن تناول المكملات التي تحوي هذا الفيتامين على وجه الخصوص من قبل الاشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد ونقص حاد في فيتامين د في اجسامهم.

ومن المصادر التي يمكن اللجوء اليها للحصول على فيتامين د:

• التعرض ل اشعة الشمس بمعدل ثلاث مرات اسبوعيا على الاقل في ساعات الصباح الاولى.

• تناول الاسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والمحار.

• الفطر ومنتجات الالبان والحليب.

• صفار البيض وزيت السمك.

• عصائر الليمون الطبيعية.

• كبد لحم البقر.

• رقائق الحليب المدعمة بفيتامين د.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً