أنا مهني تُنهي جولتها الاستثمارية الثالثة في مصر


عود الحزم

أنا مهني تُنهي جولتها الاستثمارية الثالثة في مصر

أغلقت منصة الأعمال، أنا مهني، جولتها الاستثمارية الثالثة في العاصمة المصرية القاهرة بتمويل من شركة الاستثمارات البريطانية V.P.F Limited، لتصبح بذلك ثالث الجولات الاستثمارية التي تحققها الشركة منذ بداية 2017، حيث استطاعت انهاء جولتين العام الماضي. ويأتي هذا الاستثمار لدعم المنصة لنقل مركزها الرئيسي في العاصمة المصرية القاهرة، دون…

أنا مهني تُنهي جولتها الاستثمارية الثالثة في مصر

أغلقت منصة الأعمال، أنا مهني، جولتها الاستثمارية الثالثة في العاصمة المصرية القاهرة بتمويل من شركة الاستثمارات البريطانية V.P.F Limited، لتصبح بذلك ثالث الجولات الاستثمارية التي تحققها الشركة منذ بداية 2017، حيث استطاعت انهاء جولتين العام الماضي.

ويأتي هذا الاستثمار لدعم المنصة لنقل مركزها الرئيسي في العاصمة المصرية القاهرة، دون الإفصاح عن القيمة الفعلية لحجم التمويل.

كانت المنصة قد تأسست في الجمهورية اليمنية وتم إطلاقها في مايو 2015 في ستة مدن، وقد حصلت على دعم هناك كأحد أبرز المشاريع الناشئة في تلك الفترة. وبهذا الاستثمار الجديد، فإنها ستقوم على توسيع دائرة عملها في مصر، بالإضافة إلى دخول السوق السعودي والأردني وغيرها من الأسواق المجاورة.

وتعمل فكرة أنا مهني على ربط الحرفيين والمهنيين مع أصحاب الأعمال أو مزودي الخدمات، مما يوفر فرصة متبادلة لهم من خلال توفير الوظائف والحصول على الخبرات والمهارة بكل سهولة.

وخلال فترة عملها في 2016 و2017 استطاعت توفير 264 ألف وظيفة بما يعادل 750$ ألف، وبمعدل 300 طلب وظيفي وأكثر بشكل يومي في المدن اليمنية الستة، لكنها تسعى لتحقيق نقلة جديدة في مستوى العمل من خلال الدعم الجديد والدخول للأسواق الأخرى.

وتعقيبًا على الاستثمار الجديد، قال سعيد الفقيه مؤسس ومدير أنا مهني التنفيذي “بما أننا نمثل منصة تسمح لأي شخص للعمل أو توفير وظيفة، فإن هذا يسمح بانضمام عدد لا نهائي من الحرفيين وأصحاب الأعمال، لذلك فالتوسع مستمر للوصول للعالم.”

من جانبه، قال المدير الإداري في V.P.F Limited “الفكرة من المنصة هي توفير فرص عمل للجمهور العربي بشكل سهل من خلال تكنولوجيا متطورة، وهذا ما جذب اهتمامنا لنكون جزء من أنا مهني. ونعتقد وبشكل قاطع أن المنصة ستكون رائدة في تقليص معدل البطالة في منطقة الشرق الأوسط، وربما حول العالم في يوم من الأيام.”

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً