سبتمر.. شهر الضربات البريطانية ضد داعش


عود الحزم

سبتمر.. شهر الضربات البريطانية ضد داعش

كثفت بريطانيا ضرباتها الجوية على مواقع تنظيم داعش في سوريا، خلال سبتمبر(أيلول) الماضي، حيث استهدفت آخر جيب للتنظيم في البلاد. ودمر سلاح الجو البريطاني عدداً كبيراً من مراكز قيادة داعش وشبكات الأنفاق والأسلحة في سوريا، وفق موقع سكاي نيوز الإنكليزي، اليوم الإثنين.وقالت وزارة الدفاع البريطانية، إن سبتمبر(أيلول) الماضي هو الأكثر كثافة للضربات الجوية البريطانية منذ فبراير(شباط) في…

alt


كثفت بريطانيا ضرباتها الجوية على مواقع تنظيم داعش في سوريا، خلال سبتمبر(أيلول) الماضي، حيث استهدفت آخر جيب للتنظيم في البلاد.

ودمر سلاح الجو البريطاني عدداً كبيراً من مراكز قيادة داعش وشبكات الأنفاق والأسلحة في سوريا، وفق موقع سكاي نيوز الإنكليزي، اليوم الإثنين.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، إن سبتمبر(أيلول) الماضي هو الأكثر كثافة للضربات الجوية البريطانية منذ فبراير(شباط) في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، بمعدل يزيد على ضرب موقع لتنظيم داعش يومياً.

وواصل الطيران البريطاني دعم القوات الديمقراطية السورية وقوات الأمن العراقية أثناء مهاجمة آخر جيوب داعش في كلا البلدين.

وفي 12 سبتمبر (أيلول) الماضي شنت مقاتلة بريطانية غارة جوية لدعم سوريا الديمقراطية في تنفيذ هجوم على البوكمال، في الطرف الجنوبي من منطقة كبيرة متبقية من الأراضي التي تسيطر عليها داعش في شرق سوريا.

وشوهد مقاتلو الجماعة الإرهابية وهم يلقون قنابل يدوية ويطلقون نيران المدافع الرشاشة قبل أن يتمكن طاقم الطائرة البريطانية من توجيه صاروخ لضربهم بدقة.

كما نُفذت ثلاث هجمات في يوم واحد في 23 سبتمبر(أيلول)، واحدة استهدفت الطابق العلوي من مبنى مكون من ثلاثة طوابق، وضربة أخرى وجهت إلى مبنيين منفصلين، قريباً من البوكمال.

وقال وزير الدفاع غافن ويليامسون: “الكفاح ضد داعش لم ينته بأي شكل من الأشكال، وطالما أنهم يشكلون تهديداً واضحاً وفورياً لأمننا القومي والدولي، فسوف نعمل بلا كلل من أجل القضاء عليهم”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً