الأردن: مناورة إخوانية جديدة بالترشح لرئاسة مجلس النواب


الأردن: مناورة إخوانية جديدة بالترشح لرئاسة مجلس النواب


عود الحزم

عاد إخوان الأردن لمحاولة السيطرة على مجلس النواب، بإعادة ترشيح رئيس كتلتهم النيابية الإصلاح، عبدالله العكايلة لرئاسة مجلس النواب في الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة الثامن عشر، التي ستنطلق الأحد المقبل، بعد اختفاء أسماء من العيار الثقيل من بورصة أسماء المرشحين للمنصب، أمثال وزير الداخلية السابق مازن القاضي، ورئيس سابق للنواب المهندس سعد هايل السرور، …

النائب الإخواني الأردني عبدالله العكايلة (أرشيف)


عاد إخوان الأردن لمحاولة السيطرة على مجلس النواب، بإعادة ترشيح رئيس كتلتهم النيابية الإصلاح، عبدالله العكايلة لرئاسة مجلس النواب في الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة الثامن عشر، التي ستنطلق الأحد المقبل، بعد اختفاء أسماء من العيار الثقيل من بورصة أسماء المرشحين للمنصب، أمثال وزير الداخلية السابق مازن القاضي، ورئيس سابق للنواب المهندس سعد هايل السرور، وبقاء الرئيس الحالي عاطف الطراونة مرشح كتلة وطن، مرشحاً وحيداً للمنصب.

ويُراهن الإخوان في مغامرتهم هذه المرة على ارتباك موقف النواب حالياً من الطراونة، خاصةً بعد الإشاعات التي نفاها الرجل بشكل قطعي عن تورطه في قضية “الدخان” التي شغلت ولاتزال الأوساط السياسية والشعبية الأردنية، ما جعل الإخوان يعتقدون أن ذلك سيقلص رصيده لدى الأغلبية النيابية التي كانت تدعمه.

بيد أن مراقبين يؤكدون أن العكايلة سيمنى بهزيمة ساحقه إذا اقتصر التنافس عليه وعلى الطراونة فقط، سيما وأن الطراونة يحظى بثقة أغلب النواب، كما أظهرت نتائج انتخابات الرئاسة الثلاث الماضية، فيما لا يحظى الإخوان بأي وزن داخل المجلس، الذي يسيطر عليه تقليدياً تيار الموالين للدولة.

وكان مرشح الإخوان العكايلة، مني بهزيمة ساحقة في انتخابات رئاسة المجلس في الدورة العادية الماضية، لصالح الطراونة الذي حصل على أصوات الأغلبية النيابية، وعبدالكريم الدغمي الذي حصل على المركز الثاني.

ولا تملك كتلة الإصلاح الإخوانية في مجلس النواب الأردني أكثر من عدد أصوات أعضائها والمحسوبين عليها من التيار الإسلامي في المجلس، والذي لا يتجاوز 17 صوتاً، من أصل 130 صوتاً، وهو عدد أعضاء مجلس النواب.

ولم يحتدم التنافس حتى الآن على رئاسة النواب، رغم اقتراب الموعد، إذ باستثناء الطراونة والعكايلة لم يعلن أي نائب ترشيح نفسه، رسمياً وبشكل صريح، في الوقت الذي ما يزال فيه البعض جس النبض وقراءة المشهد قبل إعلان الترشح من عدمه.

وفي العادة تشهد انتخابات مجلس النواب أيضاً تنافساً على موقع النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حيث أعلن كل من النواب خميس عطية النائب الأول الحالي، وأحمد الصفدي النائب الأول الأسبق ونصار القيسي ترشحهم للمنصب، فيما ينوي النواب سليمان حويلة الزبن، ووفاء بني مصطفى، الترشح لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب.

وإلى أن انتخابات رئاسة مجلس النواب والمكتب الدائم ستعقد الأحد المقبل وفي الجلسة المسائية، التي يسبقها افتتاح الدورة العادية لمجلس الأمة بخطاب العرش للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً