اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لبحث مستقبل العلاقة مع إسرائيل


اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لبحث مستقبل العلاقة مع إسرائيل


عود الحزم

قررت اللجنة التنفيذية، لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، دعوة المجلس المركزي للمنظمة للانعقاد، في 26 من الشهر الجاري لبحث مستقبل العلاقة مع إسرائيل. وأكدت اللجنة في بيان بعد اجتماع برئاسة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله، أن “الاستمرار في تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي وآليات وجداول زمنية، لذلك بما يشمل تحديد العلاقات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، مع…

الرئيس الفلسطيني محمود عباس مترئساً اجتماعاً سابقاً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير (أرشيف)


قررت اللجنة التنفيذية، لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، دعوة المجلس المركزي للمنظمة للانعقاد، في 26 من الشهر الجاري لبحث مستقبل العلاقة مع إسرائيل.

وأكدت اللجنة في بيان بعد اجتماع برئاسة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله، أن “الاستمرار في تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي وآليات وجداول زمنية، لذلك بما يشمل تحديد العلاقات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، مع سلطة الاحتلال إسرائيل”.

وفي الشأن السياسي، شددت اللجنة التنفيذية، على رفضها أن تكون الإدارة الأمريكية شريكاً، أو وسيطاً في عملية السلام مع إسرائيل، معتبرةً أنها جزء من المشكلة وليست جزءاً من الحل.

وجددت الدعوة لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات، وبمرجعية الأمم المتحدة، بما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد استقلال دولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود 1967.

وطالبت اللجنة التنفيذية، المحكمة الجنائية الدولية، بالإسراع في فتح تحقيق قضائي رسمي مع المسؤولين الإسرائيليين حول “جرائم الحرب التي تستمر سلطة الاحتلال الإسرائيلي في ارتكابها، واستمرار الاستيطان الاستعماري في أراضي دولة فلسطين المحتلة، وعاصمتها القدس الشرقية، والاعتداءات الإجرامية على مسيرات العودة السلمية، في قطاع غزة، وقرار هدم قرية الخان الأحمر، وترحيل سكانها”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً