حركة فتح: حماس أصبحت جزءاً من حصار غزة


حركة فتح: حماس أصبحت جزءاً من حصار غزة


عود الحزم

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح الفلسطينية ماجد الفتياني، إن حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي، الذي لا يؤمن بالهوية وبالوطنية الفلسطينية، وهناك محاولة بائسة للهروب بالقطاع نحو البحر وأوهامها الحزبية تدفعها لتدمير مشروعنا الوطني. وأضاف الفتياني في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين، اليوم الأحد، أن حماس أصبحت جزءاً من الحصار المفروض على قطاع غزة، فمن يريد …

أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني (أرشيف)


قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح الفلسطينية ماجد الفتياني، إن حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي، الذي لا يؤمن بالهوية وبالوطنية الفلسطينية، وهناك محاولة بائسة للهروب بالقطاع نحو البحر وأوهامها الحزبية تدفعها لتدمير مشروعنا الوطني.

وأضاف الفتياني في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين، اليوم الأحد، أن حماس أصبحت جزءاً من الحصار المفروض على قطاع غزة، فمن يريد إنهاء هذا الحصار عليه إنهاء الانقسام، ولتنفي الاتهام عن نفسها، عليها تسليم القطاع لتمكن حكومة الوفاق من تحمل مسؤولياتها”، مضيفاً أن كسر الحصار على القطاع وإخراجه من عزلته “لن يتم إلا من بوابة الوحدة الوطنية”، وفقاً لما ذكرته وكالة المعلومات الفلسطينية “وفا”.

وتابع: “هناك من يريد تدمير المشروع الوطني لأوهام حزبية، وعلى رأس هؤلاء حركة حماس، فمن يتتبع علاقتها بالمشروع الوطني، يرى أنها عندما كانت تتعرض للضغط، كانت تلجأ للقيادة لإخراجها من هذه الحالة وعند الخلاص تعود لتهاجمها، ومن راقب سلوك حماس الأخير وهجومها على الرئيس قبل توجهه للأمم المتحدة، يدرك أنه يأتي في سياق تقديم خدمة لترامب وإسرائيل”.

وحول تصريحات يحيى السنوار لصحيفة إسرائيلية، قال الفتياني: “لم نفاجأ بتقديم السنوار أوراق اعتماد جديدة لإسرائيل وللإدارة الأمريكية، عندما قال أنه لا يريد حروباً جديدة، وأن الهدوء مقابل الهدوء وإنهاء الحصار”.

وأشار الفتياني إلى أن حماس تريد تهدئة مقابل غذاء، متسائلاً: “ألهذا الحد وصل الهوان بنا؟”.

ولفت الفتياني إلى إدراك السنوار إلى أن الحروب لم تعط حماس لا نفوذاً ولا مكانة جديدة، مضيفاً، أن “حماس تخسر كل يوم في قطاع غزة وتريد منقذاً، وتوجه رسالتها لإسرائيل التي تقتل أطفالنا عبر القناص الإسرائيلي، وهي تراقب عن بعد”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً