كونداليزا رايس: روسيا تجاوزت كل الخطوط الحمراء


كونداليزا رايس: روسيا تجاوزت كل الخطوط الحمراء


عود الحزم

اتهمت وزيرة خارجية أمريكا السابقة، كوندوليزا رايس، روسيا بتجاوز كل الخطوط الحمراء واقترحت احتواءها بتشديد العقوبات وتسليح جيش أوكرانيا، ونشر قوات الناتو في بولندا والبلطيق. وأعلنت رايس، التي شغلت أيضاً منصب مستشارة الأمن القومي في البيت الأبيض من 2001 إلى 2005، أنه من الضروري مواصلة العمل على فرض عقوبات ضد روسيا.وقالت في مقابلة مع صحيفة “نوفي …

وزيرة خارجية أمريكا السابقة، كوندوليزا رايس (أرشيف)


اتهمت وزيرة خارجية أمريكا السابقة، كوندوليزا رايس، روسيا بتجاوز كل الخطوط الحمراء واقترحت احتواءها بتشديد العقوبات وتسليح جيش أوكرانيا، ونشر قوات الناتو في بولندا والبلطيق.

وأعلنت رايس، التي شغلت أيضاً منصب مستشارة الأمن القومي في البيت الأبيض من 2001 إلى 2005، أنه من الضروري مواصلة العمل على فرض عقوبات ضد روسيا.

وقالت في مقابلة مع صحيفة “نوفي فريميا” الأوكرانية، رداً على سؤال حول المدة التي ستختبر فيها روسيا الحدود المسموح بها، في ضوء حادث تسمم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال والعدوان على أوكرانيا: “أعتقد أن هذه الحدود قد تم تجاوزها، لحسن الحظ، تمكنا نحن وحلفاؤنا الأوروبيون من الاتفاق على فرض عقوبات مشتركة ضد روسيا، وأعتقد أننا يجب أن نستمر بذلك”.

وأضافت حسب وكالة “روسيا اليوم”، أنها تؤيد تسليح الجيش الأوكراني، ونشر كتائب الناتو في بولندا ودول البلطيق، لأن السلطات الروسية قد تجاوزت كل الخطوط الحمراء الممكنة وتستحق رداً كافياً.

وأعربت أنه من الضروري دعم الجيش الأوكراني من الغرب، وخاصة الولايات المتحدة من أجل احتواء موسكو، قائلة: “في هذا الصدد، أؤيد تسليح الجيش الأوكراني، وأنا أؤيد نشر كتائب الناتو المسلحة تسليحاً جيداً في بولندا وبحر البلطيق، لقد عبرت السلطات الروسية بالفعل كل الخطوط الحمراء وتستحق استجابة كافية”.

وساءت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا على خلفية ضم شبه جزيرة القرم لموسكو، بالإضافة إلى الوضع الذي نشأ في دونباس إثر الانقلاب الذي شهدته أوكرانيا عام 2014، وأعلنت موسكو في أكثر من مناسبة، أنها ليست طرفاً في النزاع الأوكراني الداخلي وهي مهتمة في أن تتغلب جارتها على أزمتها السياسية والاقتصادية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً