صحيفة: حزب الله يخفي “الصندوق الأسود” لإيران


صحيفة: حزب الله يخفي “الصندوق الأسود” لإيران


عود الحزم

كشفت مصادر موثوقة لصحيفة عكاظ السعودية، اليوم الأحد، أن ميليشيات حزب الله اللبناني، الممول من قطر وإيران، اختطفت قبل نحو شهرين ممول العمليات القذرة للحزب وقطر المعروف بأكرم سعد. وأبلغت المصادر، أن الحزب يعتقله في أحد السجون السرية، يعتقد أنه في الضاحية الجنوبية، وذلك بتهمة اختلاس 15 مليون دولار من أموال التنظيم الإيراني الإرهابي.وكشفت المصادر أن أكرم سعد، الذي …

هوية مجهولة لأكرم سعد (أرشيف)


كشفت مصادر موثوقة لصحيفة عكاظ السعودية، اليوم الأحد، أن ميليشيات حزب الله اللبناني، الممول من قطر وإيران، اختطفت قبل نحو شهرين ممول العمليات القذرة للحزب وقطر المعروف بأكرم سعد.

وأبلغت المصادر، أن الحزب يعتقله في أحد السجون السرية، يعتقد أنه في الضاحية الجنوبية، وذلك بتهمة اختلاس 15 مليون دولار من أموال التنظيم الإيراني الإرهابي.

وكشفت المصادر أن أكرم سعد، الذي يوصف بأنه “الصندوق الأسود” للميليشيا الإيرانية، إذ كان يشرف على عمليات غسل أموال تجارة المخدرات لحزب الله، جرى التحقيق معه بعد خطفه بإشراف ضباط قطريين.

وأكدت أن سعد وهو مسؤول التعبئة والتنسيق والعلاقات المالية بين الحزب وقطر هدد بفضح عمليات غسل مليارات الدولارات العائدة من تجارة المخدرات التي تقوم بها الدوحة لصالح حزب الله، وهو ما يمكن أن يحدث دوياً هائلاً يكشف حقيقة العلاقات المشبوهة والعمليات القذرة التي تربط بين ميليشيا نصر الله وتنظيم الحمدين.

وأفصحت المصادر ذاتها، أن سيدة أعمال سورية تدعى “ن. د” تعيش في الدوحة كانت تساعد أكرم سعد في عمليات غسل أموال الحزب الإرهابي في قطر، وبالرغم من اختفائه وتبليغ عائلته بذلك، فقد تأكد أن الضغوط القطرية التي تمارس على الدولة اللبنانية وخشيتها من رد فعل ميليشيات حزب الله حالت دون فتح ملف اختطافه.

يذكر أن أكرم سعد تعرض في يونيو(حزيران) الماضي لمحاولة اختطاف فاشلة تردد وقتها أنها تعود إلى خلاف مالي مع رجال أعمال سوريين وقطريين، وقد أبلغ المسؤولين الأمنيين في لبنان بأنه سيتم اختطافه، وهو ما حدث بالفعل منذ نحو شهرين.

واللافت أنه لا وجود لأية صور أو معلومات حوله على شبكة الإنترنت، باستثناء خبر مقتضب نشره موقع “الكلمة أونلاين” يوم 11 يونيو(حزيران) الماضي، تحت عنوان: محاولة خطف مسؤول سابق في حزب الله.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً