البرازيليون يصوتون في الانتخابات “الأشد استقطاباً”


البرازيليون يصوتون في الانتخابات “الأشد استقطاباً”


عود الحزم

يتوجه البرازيليون إلى مراكز الاقتراع، اليوم الأحد، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات، هي الأشد استقطابا في تاريخ البلاد ويصعب التنبؤ بنتائجها، حيث يقود ضابط جيش سابق، ينتمي إلى اليمين المتطرف السباق ليصبح الرئيس المقبل للدولة، التي تقع في أمريكا الجنوبية. وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه قبل ثلاثة أيام من الانتخابات حصول ضابط الجيش السابق، جاير بولسونارو على 35% من الاصوات…

alt


يتوجه البرازيليون إلى مراكز الاقتراع، اليوم الأحد، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات، هي الأشد استقطابا في تاريخ البلاد ويصعب التنبؤ بنتائجها، حيث يقود ضابط جيش سابق، ينتمي إلى اليمين المتطرف السباق ليصبح الرئيس المقبل للدولة، التي تقع في أمريكا الجنوبية.

وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه قبل ثلاثة أيام من الانتخابات حصول ضابط الجيش السابق، جاير بولسونارو على 35% من الاصوات.

لكن بولسونارو (63 عاماً) يواجه تحدياً متصاعداً من قبل فرناندو حداد، رئيس بلدية ساو باولو السابق (55 عاماً)، الذي حل محل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، كمرشح عن حزب “العمال اليساري”، حيث يقضي الرئيس الأسبق الشعبوي عقوبة بالسجن بسبب اتهامات بالفساد.

وينظر إلى ثلاثة آخرين من بين 13 مرشحاً على أنهم لديهم فرصة أيضاً للفوز في الانتخابات وهم رئيس الوزراء السابق، سيرو جوميز الذي سيتنافس مع حداد للفوز بأصوات يسار الوسط، ومارينا سيلفا، الناشطة في مجال حماية البيئة وجيرالدو الكمين، حاكم ولاية ساو باولو السابق، الذي يحاول جذب ناخبي بولسونارو المحتملين.

ويحق لحوالي 147 مليون شخص الادلاء بأصواتهم وسينتخبون أيضاً 513 مشرعاً و53 عضواً بمجلس الشيوخ وحكام 26 ولاية في البلاد، إضافة إلى العاصمة برازيليا.

تأتي الانتخابات في أعقاب أسوأ ركود اقتصادي على الاطلاق في البلاد، الذي شهد انكماش الاقتصاد بواقع 7 بالمئة في الفترة ما بين 2015 و2016.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً