إنشاء بنك للجلد في دبي بمعيار دولي 2019


إنشاء بنك للجلد في دبي بمعيار دولي 2019


عود الحزم

كشفت هيئة الصحة في دبي عن مشروع جديد؛ لإنشاء بنك للجلد في دبي بمعيار دولي، ويعد الأول من نوعه على مستوى الدولة؛ لتجميع الجلود المترهلة ومعالجتها؛ لاستخدامها لمرضى الحروق والتشوهات؛ بعد التأكد من الجواز الشرعي لنقل الجلد وزراعته، ومن المتوقع افتتاحه في مطلع العام القادم، وتفعليه على مستوى المستشفيات التابعة للهيئة في المرحلة الأولى، وتطوير…

emaratyah

كشفت هيئة الصحة في دبي عن مشروع جديد؛ لإنشاء بنك للجلد في دبي بمعيار دولي، ويعد الأول من نوعه على مستوى الدولة؛ لتجميع الجلود المترهلة ومعالجتها؛ لاستخدامها لمرضى الحروق والتشوهات؛ بعد التأكد من الجواز الشرعي لنقل الجلد وزراعته، ومن المتوقع افتتاحه في مطلع العام القادم، وتفعليه على مستوى المستشفيات التابعة للهيئة في المرحلة الأولى، وتطوير الشبكة لاحقاً عبر الشراكة مع منشآت القطاع الخاص، ووضع برتوكول وقوانين لآلية التبرع بالجلود المترهلة؛ بعد الموافقة الخطية للمرضى، وزراعتها لمرضى الحروق.
وأكد الدكتور يونس أحمد كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية – هيئة الصحة بدبي، أن الهيئة وضعت دراسة؛ لإنشاء بنك للجلد، بمعيار دولي في إمارة دبي، ومن المتوقع افتتاحه في عام 2019، وتتمثل فكرة البنك؛ بتجميع الجلود المترهلة، التي يتخلص منها الأفراد ومعالجتها وتخزينها في البنك، واستخدامها لاحقاً؛ لعلاج التشوهات والحروق.
وقال: في المرحلة الأولى سنوجد شبكة تواصلية مع المستشفيات الحكومية في دبي؛ للحصول على الجلود، وفي المراحل القادمة سيكون هناك تعاون أكبر بالشراكة مع القطاع الخاص، ولابد من موافقة صاحب الجلد خطياً، فضلاً عن ذلك حرصت الهيئة على التأكد من جواز الأمر شرعاً من دائرة الشؤون الإسلامية في دبي، فهناك موافقة شرعية؛ فنقل الجلود والأنسجة جائز شرعاً، ولابد من إجراء بعض التحاليل قبل البدء باستخدام الجلد؛ للحفاظ على صحة المريض، وتحديد موقع البنك طور الدراسة، ونعمل على تأهيل الكوادر المحلية، ودعم المركز بكوادر عالمي؛ عبر الشراكة مع المؤسسات العالمية في أوروبا وأمريكا.
وأشار إلى أن مرضى الحروق من الدرجة الثالثة بحاجة ماسة إلى زراعة جلد جديد، خاصة للمرضى، الذين تتجاوز نسبة الحروق لديهم 70%، وتكون مساحة الجلد المطلوب تغطيتها كبيرة، وستستخدم تلك التقنية لأول مرة في الدولة، وإن هناك جراحين متخصصين في الدولة، يعالجون أنواعاً مختلفة من الجروح الحادة والمزمن.
جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الثالث للأمراض الجلدية وطب التجميل ومقاومة الشيخوخة- ميدام- 2018، الذي ناقش آخر المستجدات المتعلقة بقطاع العلوم والبحوث العلمية والإبداع والابتكار في عالم التجميل، بما يساعد في تطوير كوادر وطنية متميزة في مجال الأمراض الجلدية وطب وجراحة التجميل، مع التركيز على أهم ما توصل إليه العلم في هذا المجال في مقاومة الشيخوخة.
وأضاف: تعتزم الهيئة جلب الأجهزة المتطورة، التي عرضت خلال فعاليات المؤتمر لعلاج التشوهات وضمور الجلد، بعد دراسة فاعلية الأجهزة، والتأكد من نتائجها الإيجابية على المرضى.
وأكد الدكتور خالد النعيمي، نائب رئيس الجمعية الإماراتية لأمراض الجلد، استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المؤتمر، أن فعاليات المؤتمر بحثت في العشرات من الأوراق العلمية، التي تم اختيارها من قبل اللجنة العلمية بدقة متناهية؛ لإكساب المشاركين في المؤتمر الخبرات والمهارات العالمية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً