مصالحة بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام في ريف حلب


مصالحة بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام في ريف حلب


عود الحزم

توصلت هيئة تحرير الشام، والجبهة الوطنية للتحرير ممثلة في “حركة نور الدين الزنكي”، إلى اتفاق اليوم السبت، يقضي بوقف الاقتتال بين الطرفين في ريف محافظة حلب شمالي سوريا. وينص الاتفاق على “سحب المظاهر العسكرية، وعودة الحياة المدنية إلى ريف حلب الغربي، “كفر حلب، وميزناز، والمشتل”، مناطق انتشار الهيئة والزنكي وعلى إخلاء سبيل الموقوفين لدى الطرفين فوراً على خلفية…

(أرشيف)


توصلت هيئة تحرير الشام، والجبهة الوطنية للتحرير ممثلة في “حركة نور الدين الزنكي”، إلى اتفاق اليوم السبت، يقضي بوقف الاقتتال بين الطرفين في ريف محافظة حلب شمالي سوريا.

وينص الاتفاق على “سحب المظاهر العسكرية، وعودة الحياة المدنية إلى ريف حلب الغربي، “كفر حلب، وميزناز، والمشتل”، مناطق انتشار الهيئة والزنكي وعلى إخلاء سبيل الموقوفين لدى الطرفين فوراً على خلفية الأحداث الأخيرة”.
ووقع الاتفاق الذي كتب بخط اليد كلاً من حسن صوفان كممثل عن حركة نور الدين الزنكي ومظهر الويس كممثل عن هيئة تحرير الشام.
وقال مصدر مقرب من حركة نور الدين الزنكي: “موافقة هيئة تحرير الشام على اتفاق الصلح جاء بعد إرسال الجبهة الوطنية للتحرير تعزيزات عسكرية كبيرة، إثر سيطرة هيئة تحرير الشام على بلدة ميزناز التي كانت تحت سيطرة الزنكي المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير، صباح اليوم السبت، ومقتل قيادي في الزنكي إضافة إلى اغلاق أغلب طرق ريف حلب الغربي بعد إرسال تعزيزات عسكرية من الطرفين”.

وتشهد مناطق ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب مواجهات متكررة بين فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام وصلت إلى حد المواجهات العسكرية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً