السيسي: حرب أكتوبر كانت من أجل السلام


السيسي: حرب أكتوبر كانت من أجل السلام


عود الحزم

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن مصر فرضت على الجميع احترام إرادتها وأثبتت أن التراب الوطني واجب مقدس. وأضاف السيسي، خلال كلمة له بمناسبة مرور 45 عاماً على حرب أكتوبر، اليوم السبت “أن يوم السادس من أكتوبر أحد تلك الأيام التي بذلت فيها أمتنا المصرية والعربية جهداً يفوق الطاقة، وأثبت فيها جيشنا الوطني مقدرة تفوق ما توقعه الجميع وقدم فيها…

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيف)


قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن مصر فرضت على الجميع احترام إرادتها وأثبتت أن التراب الوطني واجب مقدس.

وأضاف السيسي، خلال كلمة له بمناسبة مرور 45 عاماً على حرب أكتوبر، اليوم السبت “أن يوم السادس من أكتوبر أحد تلك الأيام التي بذلت فيها أمتنا المصرية والعربية جهداً يفوق الطاقة، وأثبت فيها جيشنا الوطني مقدرة تفوق ما توقعه الجميع وقدم فيها الشعب القوى الصمد عطاء يفوق كل تصور”.

وأوضح السيسي “كانت نتيجة الجهد والمقدرة والعطاء نصراً خالداً تتداول سيرته الشعوب ويجتهد في تفسيرة خبراء العلوم العسكرية والاستراتيجية، وفي مثل هذه الأيام من عام 1973 انتفض الشعب المصري كله وراء قواته المسلحة القادرة ليعلنوا للعالم بأن مصر عصية على الأنكسار، وأنها بفضل الله وبعقول وسواعد أبنائها استطاعت تجاوز الفترة الصعبة التي تلت عام 1967، فأعادت بناء قواتها المسلحة وفرضت حرب استنزاف طويلة بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر أثبتت بأن الوطن ما زال ينبض بالإرادة والعزيمة”.

وتابع الرئيس المصري، “جاءت حرب السادس من أكتوبر بقرار الزعيم الراحل أنور السادات وقيادته لتعلن أن مصر قادرة على إعادة صياغة أي وضع لا ترضى عنه أو تقبله فتفرض على الجميع احترام إرادتها، والحفاظ على الأرض وحماية الحدود والتراب الوطني واجب مقدس تستطيع مصر بجيشها وشعبها القيام به على أكمل وجه مهما كانت التضحيات من أرواح ودماء قواتها المسلحة الذين قدموا بطولات يعجز التاريخ عن حصرها ويقف الجميع أمامها وقفة أحترام وتقدير وتبجيل”.

وأفاد السيسي، “حرب أكتوبر المجيدة لم تكن فقط من أجل استرداد أرضنا وإنما من أجل السلام، فالشعوب العريقة ذات التجربة التاريخية الممتدة تعرف معنى السلام وتسعى إليه وتدرك جيدا أن السلام يجب أن يتند للعدل والقوة، ولا تغشى في الحق لومة لائم أو مزايدة مزايد، وهو ما أدركه شعب مصر العظيم ومثلته قيادتها التاريخية ممثلة في الزعيم محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام، الذي نتوجه إليه اليوم بتحية لروحه وأرواح شهداء مصر الأبطال”.

واختتم الرئيس المصري كلمته قائلاً: “مصر أثبتت في السلام نفس مقدرتها في الحرب ولعل الحفاظ على السلام يمثل تحدياً لا يقل عن تحدي القتال وفي الحاليتن أوضحت مصر أنها عندما تقرر تستطيع التنفيذ وأن إرادتها في السلام نابعة من وطنية وشعبية، وأثبتت العقود الأربعة الأخيرة مقدرة هذا الشعب ومقدرة هذه الأمة وصلابتها أمام المحن والشدائد، واستطاعت استرداد أرضها حتى آخر شبر حرباً وسلاماً واستطاعت فرض واقع استرايجي مختلف نحو السلام وليس الحرب والخراب والدمار”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً