ربع حبة أسبيرين تخفض خطر الإصابة بسرطان المبايض


ربع حبة أسبيرين تخفض خطر الإصابة بسرطان المبايض


عود الحزم

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً يمكن أن يقلل من خطر إصابة النساء بسرطان المبايض بنسبة الربع. ووجدت دراسة أجريت على 205 ألف امرأة بإشراف جامعة هارفارد، أن النساء اللواتي يأخذن جرعة منتظمة من مسكل الألم، أقل احتمالاً بكثير للإصابة بالسرطان.ويُعرف سرطان المبايض باسم “القاتل الصامت” لأن أعراضاً بسيطة تظهر على…

تعبيرية


توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً يمكن أن يقلل من خطر إصابة النساء بسرطان المبايض بنسبة الربع.

ووجدت دراسة أجريت على 205 ألف امرأة بإشراف جامعة هارفارد، أن النساء اللواتي يأخذن جرعة منتظمة من مسكل الألم، أقل احتمالاً بكثير للإصابة بالسرطان.

ويُعرف سرطان المبايض باسم “القاتل الصامت” لأن أعراضاً بسيطة تظهر على المريضة قبل أن يفوت الأوان، ويؤثر هذا المرض الخبيث على 7400 امرأة بريطانية و22240 امرأة أمريكية كل عام، ويقتل 4100 بريطانيا و14070 أمريكية.

ووجد فريق البحث أن النساء اللواتي تناولن بانتظام جرعة منخفضة من الأسبرين بمعدل ربع حبة في اليوم، انخفضت لديهن نسبة الإصابة بسرطان المبايض بمعدل 23%، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

واستخدم الأسبرين كمسكن للألام لآلاف السنين، واكتشف قدماء المصريين أن مستخرجاً من لحاء الصفصاف ساعد الأمهات على التعامل مع آلام الولادة، ولكن في السنوات الأخيرة وجد العلماء أن هذا الدواء رخيص الثمن يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات.

ونظراً لأن الأسبرين يميع الدم ويقلل من الالتهابات، يجد العلماء على نحو متزايد أنه قادر على درء خطر العديد من الأمراض.

وظل العلماء يحاولون لبعض الوقت اكتشاف فيما إذا كان الأسبرين قادر على إيقاف السرطان، وقد أظهر الخبراء بالفعل أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

لكن دراسة هارفارد الجديدة توفر أقوى دليل حتى الآن، على أن الأسبرين يمكن أن يستخدم أيضا في وقف سرطان المبايض، وهو السرطان السادس الأكثر شيوعا بين النساء في بريطانيا.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً