غزة: شهيدان وعشرات الإصابات في جمعة “الثبات والصمود”


غزة: شهيدان وعشرات الإصابات في جمعة “الثبات والصمود”


عود الحزم

استشهد فلسطينيان أحدهما طفل، وأصيب عشرات آخرون، مساء اليوم الجمعة، بعد إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب آلاف المتظاهرين الذين توافدوا على الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في جمعة “الثبات والصمود” ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن “فلسطينياً استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس شرق مدينة غزة، فيما استشهد…

مسيرة العودة في غزة (تويتر)


استشهد فلسطينيان أحدهما طفل، وأصيب عشرات آخرون، مساء اليوم الجمعة، بعد إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب آلاف المتظاهرين الذين توافدوا على الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في جمعة “الثبات والصمود” ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن “فلسطينياً استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس شرق مدينة غزة، فيما استشهد طفل بعد إطلاق النار عليه في المنطقة ذاتها، بينما أصيب أكثر من 80 فلسطينياً بالرصاص الحي والاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، في مناطق متفرقة شرقي قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة، أن أكثر من 18 فلسطينياً أصيبوا بالرصاص الحي، جراح عدد منهم خطيرة، فيما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية شرق مدينة غزة، بقنبلة غاز بشكل مباشر ما أدى لحدوث أضرار بها.

كما استهدف جيش الاحتلال، نقطة طبية على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة.

واستنكرت وزارة الصحة، استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للنقاط الطبية وسيارات الإسعاف، داعية المنظمات الدولية إلى إدانة الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، واتخاذ إجراءات فاعلة لحماية الطواقم الطبية.

وأعلنت الوزارة في وقت سابق، اليوم الجمعة، ارتفاع حصيلة ضحايا مسيرات العودة وكسر الحصار إلى 195 شهيداً وأكثر من 21 ألف مصاب، جراح المئات منهم بحالة الخطر.

وشارك الآلاف من الفلسطينيين في فعاليات الجمعة التاسعة والعشرين من مسيرات العودة وكسر الحصار، التي انطلقت نهاية مارس (آذار) الماضي، للمطالبة بتطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 194 الخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين، إضافة لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 12 عاماً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً