“مدير خليفة الإنسانية” : العطاء الإماراتي مستمر في ظل تفاقم الأوضاع في اليمن


“مدير خليفة الإنسانية” : العطاء الإماراتي مستمر في ظل تفاقم الأوضاع في اليمن


عود الحزم

قال المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، محمد الخوري، إنه في ظل توجيهات رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة مباشرة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان…

المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد حاجي الخوري (المصدر)


قال المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، محمد الخوري، إنه في ظل توجيهات رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة مباشرة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، حصلت الإمارات على المركز الأول عالمياً بصفتها أكبر دولة مانحة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة للشعب اليمني الشقيق لعام 2018.

وأكد محمد حاجي الخوري، في تصريحات ، أن “مساعدات دولة الإمارات الإنسانية للأشقاء اليمنيين، هي استمرار لنهج مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إغاثة المحتاجين في جميع ربوع العالم، حيث قدمت الإمارات مساعدات إلى اليمن منذ بداية عام 2018 الحالي بلغت 4.56 مليار درهم، من ضمنها 1.71 مليار درهم كاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن، و815.8 مليون درهم كمساعدات إنسانية طارئة مباشرة”.
وأضاف المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: “كانت الإمارات ومنذ بدء الأحداث التي يشهدها اليمن الشقيق، سباقة لرفع المعاناة عن الأشقاء اليمنيين، وبتوجيهات القيادة الرشيدة، كلفت الجهات المختصة في الدولة بتقديم كل عون ومساعدة لليمنيين، فكانت الإمارات من أوائل الدول التي استجابت للنداء الإنساني للشعب اليمني ليتجاوز محنته اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً”.
وتابع محمد حاجي الخوري قائلاً: “إسهامات مؤسسة خليفة الإنسانية لا تتوقف ضمن المشروعات الإنمائية لإغاثة اليمن وإعادة إعماره في العديد من المجالات، الصحية والتعليمية والطاقة والمياه، وصولاً إلى التنمية الشاملة في جميع ربوع اليمن”.
وأشار إلى آخر مشاريع مؤسسة خليفة الإنسانية في اليمن في مجال الطاقة الكهربائية، وهو تزويد العاصمة المحررة عدن ب 120 ميغاواط، ومن المتوقع أن يستفيد من المشروع عند الانتهاء منه حوالي 2.5 مليون يمني.

وأكد الخوري أن “دولة الإمارات بفضل قيادتها الحكيمة، مستمرة بلعب دورها الإنساني بشكل فاعل ولافت وبزخم متزايد في جميع أنحاء العالم، وفي اليمن الشقيق بشكل خاص، وهذا العطاء الإنساني السخي لدولة الإمارات أسهم في تعزيز مكانتها في أهم منصات العمل الإنساني عالمياً، ومع تفاقم الأوضاع الإنسانية في اليمن فإن العطاء الإنساني الإماراتي سوف يتواصل وينمو لمد يد العون لجميع المحتاجين من الأبرياء”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً