ألمانيا تتهم روسيا رسمياً بالوقوف وراء هجمات إلكترونية


ألمانيا تتهم روسيا رسمياً بالوقوف وراء هجمات إلكترونية


عود الحزم

على غرار بريطانيا، تتهم الحكومة الألمانية روسيا رسمياً حالياً بالوقوف وراء هجمات إلكترونية كبيرة خلال الأعوام الماضية. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة، في برلين: “الحكومة الألمانية أيضاً ترجح باحتمال يقرب إلى اليقين أن الاستخبارت العسكرية الروسية، جي.آر.يو، تقف خلف حملة، إيه.بي.تي.28 للقرصنة الإلكترونية.وأضاف أن “برلين تتعامل مع خطر…

alt


على غرار بريطانيا، تتهم الحكومة الألمانية روسيا رسمياً حالياً بالوقوف وراء هجمات إلكترونية كبيرة خلال الأعوام الماضية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة، في برلين: “الحكومة الألمانية أيضاً ترجح باحتمال يقرب إلى اليقين أن الاستخبارت العسكرية الروسية، جي.آر.يو، تقف خلف حملة، إيه.بي.تي.28 للقرصنة الإلكترونية.

وأضاف أن “برلين تتعامل مع خطر الهجمات الإلكترونية بمنتهى الجدية”.

وأصدرت الدول الغربية تنديدات منسقة بروسيا، أمس الخميس، لإدارتها ما تصفه هذه الدول بالحملة العالمية للقرصنة التي استهدفت مؤسسات منها هيئات رياضية لمكافحة تعاطي المنشطات وشركة طاقة نووية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

واتهمت الحكومة البريطانية، وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية، بالوقوف وراء 4 هجمات إلكترونية كبرى.

وقال المركز الوطني للأمن الإلكتروني في بريطانيا، إن “الأهداف شملت شركات في روسيا، وأوكرانيا، والحزب الديمقراطي، في الولايات المتحدة، وشبكة تلفزيونية صغيرة في المملكة المتحدة”.

كما طالت الهجمات أجهزة كمبيوتر الاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات “وادا”.

وفي وقت سابق ، نُشرت ملفات أظهرت كيف استخدم راكبا الدراجات البريطانيان، برادلي ويغينز، وكريس فروم، عقاقير محظورة لأسباب طبية قانونية.

وتعتقد الشرطة البريطانية، أن الأشخاص الذين نفذوا هجوم التسميم بالغاز في سالزبري، في مارس(آذار) كانوا يعملون لصالح الوكالة نفسها.

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني، في بريطانيا، قال إنه يعتقد بـ “ثقة كبيرة” بأن وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية “مسوؤلة مسؤولية شبه مؤكدة” عن الهجمات الإلكترونية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً