الرجال ينافسون النساء بالإقبال على التجميل


الرجال ينافسون النساء بالإقبال على التجميل

أعلن الدكتور خالد النعيمي، نائب رئيس الجمعية الإماراتية لأمراض الجلد، استشاري الأمراض الجلدية، أن نحو 1,2 مليار درهم، أنفقت العام الماضي بالدولة على مستحضرات التجميل والأدوية والعمليات الجراحية والاستشارات في مجال الأمراض الجلدية والتجميل ومكافحة الشيخوخة، وأشار إلى أن هذه المبالغ تتضمن شريحة من السياح القادمين إلى الدولة بغرض العلاج، خاصة إلى إمارة دبي، مشيراً إلى أن هناك زيادة …

emaratyah

أعلن الدكتور خالد النعيمي، نائب رئيس الجمعية الإماراتية لأمراض الجلد، استشاري الأمراض الجلدية، أن نحو 1,2 مليار درهم، أنفقت العام الماضي بالدولة على مستحضرات التجميل والأدوية والعمليات الجراحية والاستشارات في مجال الأمراض الجلدية والتجميل ومكافحة الشيخوخة، وأشار إلى أن هذه المبالغ تتضمن شريحة من السياح القادمين إلى الدولة بغرض العلاج، خاصة إلى إمارة دبي، مشيراً إلى أن هناك زيادة سنوية في الإنفاق على عمليات التجميل بنسبة تتراوح بين 7.5 % إلى 10 %، «هي زيادة مهمة ونسبة لا يستهان بها».
وقال إن السنوات الخمس الأخيرة، شهدت تطوراً ملحوظاً وتغيراً كبيراً في عمليات التجميل والإقبال على مستحضرات الجمال في الدولة، وأضاف: «بدأنا نلاحظ زيادة كبيرة في إقبال الرجال على عمليات التجميل، حتى إننا نجدها أصبحت تقارب نسبة عمليات التجميل لدى النساء، وأبرز العمليات التي يلجأ إليها الرجال للتجميل، هي الفيلر والبوتكس، ويأتيان في المرتبة الأولى، ثم شفط الدهون واستخدام الليزر لإزالة الشعر، وهي تتشابه بنسبة معتبرة مع عمليات النساء. وأفاد د.النعيمي، أن هناك إقبالاً من المراهقين على عمليات التجميل.
جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات (مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الثالث للأمراض الجلدية وطب التجميل ومقاومة الشيخوخة- ميدام- 2018)، والذي افتتحها نيابة عن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة الصحة، الدكتور يونس أحمد كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية – هيئة الصحة بدبي بحضور عبدالله بن سوقات المدير التنفيذي بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية و900 طبيب ومتخصص على رأسهم رؤساء جمعيات أطباء الأمراض الجلدية من مختلف دول العالم.
وقال د. يونس، إن انعقاد المؤتمر يأتي في وقت يشهد فيه العالم تطوراً هائلاً على مستوى الممارسات الطبية والوسائل الذكية المرتبطة بهذا النوع من الأمراض، إلى جانب الاهتمام المتنامي بتوفير علاجات نوعية لمظاهر الشيخوخة وغيرها من أدوية التجميل.
وأضاف، أن الأمراض الجلدية، التي تتسع إشكالياتها يوماً بعد الآخر مع زيادة معدلات الأمراض الخطرة وفي مقدمتها ( سرطان الجلد)، تعد من التخصصات الطبية بالغة الأهمية.
بدوره أكد الدكتور خالد سالم النعيمي استشاري الأمراض الجلدية رئيس المؤتمر، أن المؤتمر يحتضن ولأول مرة أكبر تجمع للجمعيات الرسمية لطب الأمراض الجلدية في البلدان العربية بالإضافة لجمعيات رسمية دولية مع نخبة مميزة من خيرة أطباء العالم في ذات الاختصاص. يساهمون جميعاً بالمميز والجديد في طب الأمراض الجلدية وطب التجميل ومكافحة الشيخوخة، موضحاً أنه يتضمن عدداً من ورش العمل المتنوعة، على أيدي نخبة من الأطباء المختصين الأكفاء من مختلف دول العالم.
عقب ذلك قام الدكتور يونس أحمد كاظم يرافقه الدكتور خالد سالم النعيمي والدكتور سعد بن سامي الصقير نائب رئيس المؤتمر، بتكريم الدكتور محمود فكري الفائز بجائزة الرواد لهذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً