تونس: وزير الدفاع يحمل الأحزاب السياسية مسؤولية الأزمة في البلاد


تونس: وزير الدفاع يحمل الأحزاب السياسية مسؤولية الأزمة في البلاد

وجه وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي الخميس انتقادات لاذعة للأحزاب السياسية في بلاده باعتبارها “المسؤولة عن الأزمة التي ترزح تحتها البلاد منذ سنوات”. وقال الزبيدي، في تصريح للصحافيين أثناء موكب تأبين عسكريين اثنين توفيا الأربعاء في انفجار لغم أثناء تمشيط عسكري لوحدات مكافحة الارهاب، “إن ما يحصل في تونس منذ 7 سنوات هي تجاذبات سياسية”.وتابع الزبيدي …

وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي (أرشيف)


وجه وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي الخميس انتقادات لاذعة للأحزاب السياسية في بلاده باعتبارها “المسؤولة عن الأزمة التي ترزح تحتها البلاد منذ سنوات”.

وقال الزبيدي، في تصريح للصحافيين أثناء موكب تأبين عسكريين اثنين توفيا الأربعاء في انفجار لغم أثناء تمشيط عسكري لوحدات مكافحة الارهاب، “إن ما يحصل في تونس منذ 7 سنوات هي تجاذبات سياسية”.

وتابع الزبيدي إن هذه التجاذبات “هي المسؤولة أيضاً عن الانخرام (الاختلال) الأمني”.

ويأتي تصريح الزبيدي في وقت تتخبط فيه تونس في أزمة اقتصادية وأخرى سياسية متشعبة في الحكم، من بينها أزمة داخل الحزب الحاكم نفسه حركة نداء تونس.

وهناك خلافات بين أحزاب الائتلاف الحكومي بشأن بقاء الحكومة الحالية أو إقالتها قبل عام من الانتخابات المقررة في 2019 علماً وأن الحكومة الحالية هي التاسعة منذ بدء الانتقال السياسي عام 2011.

كما تعرضت تونس طيلة فترة الانتقال السياسي إلى هجمات إرهابية دامية أدت إلى مقتل العشرات أغلبهم من السياح والعسكريين والأمنيين.

وقال الزبيدي إن “التجاذبات السياسية مسؤولة عن وفاة الشهيدين، وعن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وهشاشة الوضع الأمني”.

وتابع الوزير “السياسيون الذين يدعون أن الشعب انتخبهم، سيأتي اليوم الذي سيحاسبهم فيه الشعب في كل ما حدث في البلاد منذ منحهم الثقة”.

وأوضح الوزير أن الاستقرار الأمني مهم لتحقيق النمو الاقتصادي لكنه ليس كافيا لحل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية للتونسيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً