أمريكا تفرض عقوبات على رجل أعمال لبناني و7 شركات بتهمة تمويل حزب الله


أمريكا تفرض عقوبات على رجل أعمال لبناني و7 شركات بتهمة تمويل حزب الله


عود الحزم

أصدرت الخزانة الأمريكية عقوبات، الخميس، ضد شبكة توفر الدعم المالي لحزب الله، وذلك بوضعها رجل الأعمال اللبناني محمد عبدالله الأمين، و7 شركات لبنانية على لائحة الإرهاب. وقالت الخزانة الأمريكية، في بيان لها، إنه “تم وضع الأمين على لائحة الإرهاب، لتوفيره الدعم المادي لأدهم حسين طباجة، عضو حزب الله وأحد مموليه”.وأضاف البيان “إن الأمين بات في قائمة الإرهاب…

أحد مقاتلي مليشيا حزب الله اللبناني (أرشيف)


أصدرت الخزانة الأمريكية عقوبات، الخميس، ضد شبكة توفر الدعم المالي لحزب الله، وذلك بوضعها رجل الأعمال اللبناني محمد عبدالله الأمين، و7 شركات لبنانية على لائحة الإرهاب.

وقالت الخزانة الأمريكية، في بيان لها، إنه “تم وضع الأمين على لائحة الإرهاب، لتوفيره الدعم المادي لأدهم حسين طباجة، عضو حزب الله وأحد مموليه”.

وأضاف البيان “إن الأمين بات في قائمة الإرهاب الأمريكية وفرضت عقوبات على شركاته السبع”.

وبحسب البيان، قال مساعد وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، سيجال ماندلكر: “حزب الله جماعة وكيلة لإيران، وهذه الإدارة (الأمريكية) تصب تركيزها على كشف وتعطيل شبكات تمويل نشاطاته الإرهابية، ونحن نمارس ضغوطا استثنائية على ممولي حزب الله، مثل طباجة، لوقف نشاطاته الخبيثة في إيران وخارجها”، أوضح البيان أن “حزب الله هو وكيل لإيران، وإدارته تركز على دعم ونشر الإرهاب”.

وأكد ماندلكر أن هذا التحرك هو “إنذار” لأي جهة تتورط في علاقات عمل مع الأمين أو غيره من شبكات دعم حزب الله، وأن الخزانة الأمريكية ملتزمة بالكامل بغلق شبكات تمويل نشاطاته الإرهابية.

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرضت في مايو (آيار) الماضي، عقوبات جديدة على أمين عام مليشيات حزب الله حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وأشخاص على صلة بمليشيات حزب الله.

كما شملت تلك العقوبات القياديين في ميليشيات حزب الله، حسين الخليل وإبراهيم أمين السيد وهشام سيف الدين.

كذلك فرضت الخزانة في ذات الشهر، عقوبات على محمد قصير، المسؤول بحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الإيراني، و3 أفراد آخرين، وبنك يتخذ من العراق مقرا له.

وأكدت وقتها وزارة الخزانة في بيان، أن تلك العقوبات تأتي بموجب برنامج يستهدف من يدعمون الإرهاب العالمي، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً