أمريكا تنسحب من بروتوكول دولي إثر دعوى قضائية فلسطينية


أمريكا تنسحب من بروتوكول دولي إثر دعوى قضائية فلسطينية


عود الحزم

أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء انسحابها من نص يقر بأهلية محكمة العدل الدولية للنظر في شكوى تقدمت بها السلطة الفلسطينية، أمام المحكمة المذكورة احتجاجاً على نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس. وتشكل هذه الخطوة هجوماً جديدا من إدارة دونالد ترامب على المحاكم والمنظمات الدولية، علماً بأن رئيس إسرائيل نفسه ندد بالمحكمة الجنائية الدولية الأسبوع الفائت …

مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون (أرشيف)


أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء انسحابها من نص يقر بأهلية محكمة العدل الدولية للنظر في شكوى تقدمت بها السلطة الفلسطينية، أمام المحكمة المذكورة احتجاجاً على نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس.

وتشكل هذه الخطوة هجوماً جديدا من إدارة دونالد ترامب على المحاكم والمنظمات الدولية، علماً بأن رئيس إسرائيل نفسه ندد بالمحكمة الجنائية الدولية الأسبوع الفائت في الأمم المتحدة.

وصرح مستشار ترامب للامن القومي جون بولتون للصحافيين في البيت الابيض “قرر الرئيس انسحاب الولايات المتحدة من البروتوكول الاختياري لاتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية، في ما يتعلق بحل الخلافات”.

وقال بولتون في إفادة إن “هذا يتصل بقضية رفعتها فلسطين تشير إلى الولايات المتحدة كمتهمة وتطعن على نقل سفارتنا من تل أبيب إلى القدس”.

وأضاف: “أود التشديد على أن الولايات المتحدة لا تزال طرفاً في معاهدة فيينا الأساسية بشأن العلاقات الدبلوماسية ونتوقع أن تحترم جميع الأطراف التزاماتها الدولية بموجب المعاهدة”.

وكانت محكمة العدل الدولية، قد أعلنت، الجمعة، أنها تلقت شكوى من فلسطين ضد الولايات المتحدة تقول إن وضع الحكومة الأمريكية سفارتها لدى إسرائيل بالقدس ينتهك اتفاقية دولية وإنه ينبغي نقلها.

ويذكر أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، قد أعلن السبت الماضي أن السلطة الفلسطينية تقدمت بشكوى إلى محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة بسبب “انتهاكها القانون الدولي ونقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة”.

وقال المالكي في بيان صدر عن وزارة الخارجية الفلسطينية إن “الدبلوماسية الفلسطينية استندت في قضيتها إلى عضوية دولة فلسطين في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية للعام 1961″، و”قبول الاختصاص الإلزامي لمحكمة العدل الدولية لتسوية النزاعات المتعلقة بالقضايا ذات الصلة بالاتفاقية”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً