أمريكا تعلن إلغاء معاهدة للصداقة مع إيران موقعة في 1955


أمريكا تعلن إلغاء معاهدة للصداقة مع إيران موقعة في 1955

أعلنت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء إلغاء معاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية” الموقعة مع إيران في 1955 في إطار التوتر بين البلدين. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم، أن الولايات المتحدة أنهت “معاهدة الصداقة” التي وقعت العام 1955 مع إيران والتي استندت إليها محكمة العدل لتبرير قرارها، وقال “إنه قرار كان ينبغي، بصراحة، اتخاذه قبل 39 عاماً” …

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو (أرشيف)


أعلنت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء إلغاء معاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية” الموقعة مع إيران في 1955 في إطار التوتر بين البلدين.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم، أن الولايات المتحدة أنهت “معاهدة الصداقة” التي وقعت العام 1955 مع إيران والتي استندت إليها محكمة العدل لتبرير قرارها، وقال “إنه قرار كان ينبغي، بصراحة، اتخاذه قبل 39 عاماً” خلال الثورة في 1979 والتي أفضت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

واعتبر بومبيو أن قرار محكمة العدل الدولية في شأن العقوبات على طهران يشكل “هزيمة لإيران” رغم أنها أمرت الولايات المتحدة برفع العقوبات التي تستهدف السلع الإنسانية.

وأوضح بومبيو أن القرار “رفض في شكل قاطع كل طلبات إيران التي لا أساس لها” لرفع العقوبات الأمريكية في شكل شامل.

وقال “نعمل في شكل وثيق مع وزارة الخزانة لضمان استمرار بعض عمليات التبادل مع ايران التي تشمل السلع الانسانية”، مؤكداً أن واشنطن تتخذ إجراءات لعدم المساس بالحاجات الانسانية للايرانيين.

كما لفت إلى أنه “أصيب بخيبة أمل” لعدم إقرار المحكمة بأنها غير مؤهلة لاتخاذ قرارات في شأن قضايا مرتبطة بالعقوبات الأمريكية”، معتبراً أن “إيران لجأت إلى محكمة العدل الدولية لأسباب سياسية ودعائية”، مندداً بملف “لا أساس له”.

وأوضح بومبيو أن بلاده سبق أن اتخذت تدابير لعدم المساس بحاجات الإيرانيين الإنسانية، وأن القرار “رفض في شكل قاطع كل طلبات إيران التي لا أساس لها” لرفع العقوبات الأمريكية في شكل شامل، مشدداً على أن إيران تستغل محكمة العدل الدولية لأغراض سياسية.

وفي سياق أخر، ذكر الوزير الأمريكي أن “إيران هي مصدر التهديد الحالي للأمريكيين في العراق، مضيفاً “مخابراتنا قوية في هذا الصدد، بوسعنا رؤية يد آية الله وتابعيه تدعم هذه الهجمات على الولايات المتحدة”.

وأكد أن طهران “استخدمت أموالها لتمويل الإرهاب والميليشيات في العراق والشرق الأوسط (…) إيران مستمرة بنشاطها الخبيث في المنطقة”.

وأفاد الوزير بأنه يأمل بأن “لا تخضع الحكومة العراقية للإملاءات الإيرانية”، مؤكداً أن واشنطن تقف “بجانب الشعب العراقي دائماً”، كما أعرب عن أمله بأن يفي رئيس الحكومة العراقية بالتزاماته تجاه الشعب العراقي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً