ظريف: الحفاظ على الاتفاق النووي صعب بعد انسحاب الولايات المتحدة


ظريف: الحفاظ على الاتفاق النووي صعب بعد انسحاب الولايات المتحدة


عود الحزم

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يدرك أن الولايات المتحدة لن تحصل على اتفاق أفضل من الاتفاق النووي. وفي مقابلة، مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اعتبر ظريف أن دعم الاتحاد الأوروبي للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب الولايات المتحدة منه في مايو (أيار) الماضي، أفضل من المتوقع.وقال إن…

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أرشيف)


أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يدرك أن الولايات المتحدة لن تحصل على اتفاق أفضل من الاتفاق النووي.

وفي مقابلة، مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اعتبر ظريف أن دعم الاتحاد الأوروبي للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب الولايات المتحدة منه في مايو (أيار) الماضي، أفضل من المتوقع.

وقال إن “دعم الاتحاد الأوروبي للاتفاق النووي أفضل من المتوقع في مواجهة الضغوط الأمريكية”، إلا أنه لفت إلى أن “مهمة الحفاظ على الاتفاق النووي ستكون صعبة بعد انسحاب الولايات المتحدة، لأن دولارها يلعب دوراً محورياً في النظام المالي الدولي”.

وأوضح أن التعهدات والضمانات الأوروبية لإبقاء إيران ضمن الاتفاق النووي، تضمن إجراءات تسمح لطهران بالقيام بالتبادل التجاري والمصرفي.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول في المقابلة، “صبرنا سيكون أطول قليلاً، لكن هذا لا يعني أن صبرنا لن ينتهي أبداً، ولكننا سننتظر فترة أطول قليلاً”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان من المستحيل على إيران قبول عرض ترامب لمقابلته، أجاب ظريف: “لا شيء مستحيل”.

وكانت الولايات المتحدة، تحت إدارة ترامب، انسحبت بصورة أحادية من الاتفاق الذي جرى توقيعه في يوليو (تموز) من عام 2015 بين إيران من جهة، وبين القوى الدولية، الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وألمانيا، من جهة أخرى.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً