“قسد”: مستعدون دوماً للحوار مع النظام السوري


“قسد”: مستعدون دوماً للحوار مع النظام السوري


عود الحزم

جدد “مجلس سوريا الديمقراطية” استعداده للحوار مع النظام السوري، وصرحت الرئيسة المشتركة للمجلس أمينة عمر، أن المجلس يؤمن بأن الحوار السياسي هو الطريق الأنجح لإنهاء الأزمة. ونقلت وكالة “هاوار” الكردية اليوم الأربعاء، عنها أن “المجلس لبى دعوة النظام السوري للتباحث حول الأمور العالقة بين حكومة المركز ومنطقة شمال وشرق سوريا، إلا أن المباحثات لم تسفر عن حل حتى الآن”، …

 لرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر (وكالة هاوار)


جدد “مجلس سوريا الديمقراطية” استعداده للحوار مع النظام السوري، وصرحت الرئيسة المشتركة للمجلس أمينة عمر، أن المجلس يؤمن بأن الحوار السياسي هو الطريق الأنجح لإنهاء الأزمة.

ونقلت وكالة “هاوار” الكردية اليوم الأربعاء، عنها أن “المجلس لبى دعوة النظام السوري للتباحث حول الأمور العالقة بين حكومة المركز ومنطقة شمال وشرق سوريا، إلا أن المباحثات لم تسفر عن حل حتى الآن”، إلا أنها أعربت عن ثقتها في أن “مستقبل هذه المفاوضات سينتج عنه ما هو في مصلحة الشعب السوري وإنهاء الأزمة”.

وكان مجلس سوريا الديمقراطية لبى دعوة النظام السوري، وزار دمشق في 27 يوليو (تموز) الماضي، للتباحث حول مستقبل المنطقة وقضايا خدمية تخص المنطقة.

يشار إلى أن “مجلس سوريا الديمقراطية”، هو الذراع السياسية لقوات سوريا الديمقراطية قسد، التي يشكل المسلحون الأكراد أبرز مكوناتها.

ونجحت قسد، بدعم من الولايات المتحدة، في تحرير العديد من المناطق التي كانت خاضعة لداعش في سوريا.

وتمخضت المباحثات آنذاك عن تشكيل لجان لبحث مشروع الإدارة الذاتية المطبق في الشمال السوري وقانون الإدارة المحلية الذي يدعو النظام لتطبيقه، تمهيداً للتفاوض حول شكل النظام في البلاد مستقبلاً.

لكن المباحثات توقفت بين الطرفين بعد أيام قليلة، وحمل مسؤولون في مجلس سوريا الديمقراطية النظام مسؤولية عرقلة المفاوضات.

وأكدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أن المجلس ما زال مستعداً للحوار لأننا مؤمنين بأن الحل السياسي هو الحل الأمثل لإنهاء الأزمة السورية”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً