أستراليا أول دولة تقضي على سرطان عنق الرحم بحلول 2022


أستراليا أول دولة تقضي على سرطان عنق الرحم بحلول 2022


عود الحزم

أفادت دراسة نشرت اليوم الأربعاء في دورية لانسيت الطبية، بأن أستراليا ربما تصبح أول دولة في العالم تقضي بشكل فعال على مرض سرطان عنق الرحم، إذا استمرت معدلات التطعيم والفحص الحالية. وبحلول 2022، من المتوقع أن تنخفض معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم إلى أقل من 6 لكل 100 ألف شخص، ومن ثم تصنيف الإصابة بذلك على أنها “سرطان نادر”، …

alt


أفادت دراسة نشرت اليوم الأربعاء في دورية لانسيت الطبية، بأن أستراليا ربما تصبح أول دولة في العالم تقضي بشكل فعال على مرض سرطان عنق الرحم، إذا استمرت معدلات التطعيم والفحص الحالية.

وبحلول 2022، من المتوقع أن تنخفض معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم إلى أقل من 6 لكل 100 ألف شخص، ومن ثم تصنيف الإصابة بذلك على أنها “سرطان نادر”، بحسب الدراسة المستندة إلى نماذج من قبل المجلس الخيري الأسترالي للسرطان.

وحسب الدارسة، ستستمر معدلات سرطان عنق الرحم في الانخفاض إلى قرب عتبة “القضاء على المرض” ليصل المعدل إلى 4 حالات لكل 100 ألف شخص بحلول 2035.

وعزا الباحثون التقدم في مكافحة المرض إلى برامج وطنية تهدف إلى الوقاية منه، بدءاً من إطلاق برنامج وطني للفحص في 1991. وينجم سرطان عنق الرحم عن أنواع معينة شديدة الخطورة من فيروس الورم الحليمي البشري، وهي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وفي2007، أصبحت أستراليا واحدة من أوائل الدول في العالم التي قدمت برنامج التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري للفتيات، والذي امتد لاحقاً ليشمل الفتيان.

ويبلغ معدل الإصابة بسرطان عنق الرحم السنوي في أستراليا حالياً 7 حالات لكل 100 ألف شخص، أي ما يعادل نصف المعدل العالمي تقريباً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً