“ترشيق” مرتقب للفريق الحكومي الأردني


“ترشيق” مرتقب للفريق الحكومي الأردني


عود الحزم

رجّحت مصادر حكومية أردنية مطلعة أن يجري رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، تعديلاً وزارياً على حكومته يوم الخميس المقبل، أو يوم الأحد المقبل على أبعد تقدير، سيما وأن الرزّاز قد حصل على ضوء أخضر ملكي لإجراء التعديل. وأشارت المصادر إلى أن التعديل يهدف بالإضافة إلى مغادرة وزراء ظهر ضعفهم في إحداث أي تغيير…

رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز(أرشيف)


رجّحت مصادر حكومية أردنية مطلعة أن يجري رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، تعديلاً وزارياً على حكومته يوم الخميس المقبل، أو يوم الأحد المقبل على أبعد تقدير، سيما وأن الرزّاز قد حصل على ضوء أخضر ملكي لإجراء التعديل.

وأشارت المصادر إلى أن التعديل يهدف بالإضافة إلى مغادرة وزراء ظهر ضعفهم في إحداث أي تغيير في وزاراتهم، إلى دمج وزارات تماشياً مع سياسة التقشف التي تتبعها الحكومة بسبب الأزمة المالية التي يمر بها الأردن.

وتستعد الحكومة لتبني قرارات شعبية عديدة كنوع من المبادرة بالتحمل مع المواطنيين عبء ضغط عجز الموازنة، والذي سيعكسه قانون ضريبة الدخل على الحياة الاقتصادية في المملكة، والتي من شأنها أن تخفف من حالة الاحتقان، من بينها ترشيق الفريق الوزاري، إضافة إلى إصدار عفو عام، وتخفيض ضريبة المبيعات على عدد من السلع.

وبحسب قائمة أسماء الوزراء الذين سيخرجون بالتعديل وفقاً لما رشحت فإن معظمها ستكون من الأسماء، التي كانت تشارك في حكومة الدكتور هاني الملقي المستقيلة على وقع الاحتجاجات على مشروع قانون ضريبة الدخل، وهو ما يرضي فئات عديدة من الناشطين والإعلاميين والنقابيين، الذين انتقدوا بشدة مشاركة هذه الأسماء في تشكيلة حكومة الرزاز.

ويفسر مراقبون استعجال الرئيس بالتعديل الوزاري، سيما وأنه يأتي بعد ثلاثة أشهر من تشكيل الحكومة، برغبته في خوض معركة مشروع قانون الضريبة مع النواب بقائمة وزراء لم يتعرضوا إلى أي نقد نيابي سابقاً ويحضون بتوافق لديهم.

ويرجح أن يتم دمج وزارتي “البيئة مع البلديات”، ووزارتي “الثقافة مع الشباب”، و”القطاع العام مع الاتصالات”، و”التربية مع التعليم العالي”، و”الزراعة مع المياه”، مع احتمال دمج وزارة الأشغال مع النقل.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً