“الإمارات للفضاء” تتعاون مع “ناسا” في استكشاف الفضاء


“الإمارات للفضاء” تتعاون مع “ناسا” في استكشاف الفضاء


عود الحزم

وقعت وكالة الإمارات للفضاء، اتفاقية مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لتحديد أطر التعاون بين الجانبين في مجال استكشاف الفضاء ورحلات الفضاء المأهولة، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية الذي افتتح امس بمدينة بريمن الألمانية ويستمر حتى 5 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري. ووقع الاتفاقية وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء …

alt


وقعت وكالة الإمارات للفضاء، اتفاقية مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لتحديد أطر التعاون بين الجانبين في مجال استكشاف الفضاء ورحلات الفضاء المأهولة، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية الذي افتتح امس بمدينة بريمن الألمانية ويستمر حتى 5 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

ووقع الاتفاقية وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، ورئيس وكالة الفضاء الأمريكية جيمس بريدينستين.

البعثات الاستكشافية
وتحدد الاتفاقية أطر التعاون بين الجانبين في مجال البحوث المتعلقة بالبعثات شبه المدارية والمدار الأرضي المنخفض والبعثات الاستكشافية المأهولة حول محيط وسطح القمر وما بعده إلى جانب تدريب رواد الفضاء الإماراتيين من قبل المتخصصين والخبراء في “ناسا” وبحث فرص استخدام دولة الإمارات للمرافق المتقدمة على متن محطة الفضاء الدولية ومساهمة الدولة في مشاريع استكشاف القمر.

وسيتعاون الطرفان بموجب الاتفاقية على مشاريع بحثية ضمن “مدينة المريخ العلمية” المقرر افتتاحها عام 2020 من قبل مركز محمد بن راشد للفضاء والتي توفر بيئة تحاكي ظروف العيش على كوكب المريخ لإجراء بحوث ودراسات متقدمة في هذا الإطار كما سيعملان على استكشاف فرص إجراء دراسات وبحوث ميدانية في بيولوجيا الفضاء والعلوم الفيزيائية والبحوث البشرية ضمن مشروع المدينة بالتنسيق مع المركز بما يٌسهم في الاستفادة من مرافقها وإمكانات “مركز محاكاة بحث الاستكشاف البشري”NASA HRA” وهو منشأة فريدة متخصصة بدراسة آثار رحلات الفضاء على البشر.

متانة الروابط
وقال الدكتور الفلاسي إن “القطاع الفضائي العالمي مبني على التعاون الدولي لذا فإننا نرحب بهذه الخطوة وما تحمله من فرص للعمل بشكل أوثق مع نظرائنا الأمريكيين إذ تأتي هذه الاتفاقية استكمالاً للعلاقات الثنائية القوية التي تجمع بين وكالة الإمارات للفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية وقطاع الفضاء الأمريكي بشكل عام كما تعكس متانة الروابط الاقتصادية والثقافية والدبلوماسية بين دولتي الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف أن “قطاع الفضاء الوطني يقف اليوم في مرحلة متقدمة من حيث الإمكانات والخبرات ونسعى إلى التعاون مع مختلف الأطراف الدولية بهدف استغلال هذه القدرات في المهام الفضائية المتطورة والأكثر تعقيداً وبالتالي البناء عليها بما ينعكس إيجابياً على المنظومة الفضائية في الدولة بشكل عام وعلى مساعينا في الوكالة لتطوير الكوادر والكفاءات المؤهلة لدفع مسيرة نمو القطاع بشكل خاص”.

وتابع أن “الوكالة تواصل من خلال توقيع هذه الاتفاقية جهودها الرامية إلى تعزيز علاقاتها مع أهم الوكالات الفضائية حول العالم والتي تشاركها الطموح في إطلاق مشاريع استكشافية وعلمية وبحثية تعود بالمنفعة على البشرية ككل وذلك بما ينسجم مع خططها الاستراتيجية في ترسيخ حضور دولة الإمارات ومكانتها على الخارطة الفضائية العالمية”.

من جانبه، رحب جيمس بريدينستين بتعزيز الشراكة مع وكالة الإمارات للفضاء، منوهاً أن “الاتفاقية تؤكد على عمق العلاقات الثنائية وتنتقل إلى المرحلة المقبلة من جهود الاستكشاف الفضائي خاصة في ظل التعاون القائم حالياً بين دولة الإمارات وعدد من الجامعات الأمريكية على تطوير “مسبار الأمل” الذي سيجري إطلاقه في العام 2020 ليصل كوكب المريخ العام 2021″.

بدوره قال مدير عام وكالة الإمارات للفضاء الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، إن “الاتفاقية التي توصّلنا إليها تعد إنجازاً جديداً ينسجم مع رؤيتنا الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة في مجال بحوث استكشاف الفضاء حيث ستقدّم فرصاً قيمة لتبادل المعارف والخبرات إلى جانب التعاون بشكل وثيق مع وكالة “ناسا” لتطوير إمكانات البرنامج الوطني للفضاء”.

وقال مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء يوسف حمد الشيباني، إن “الدولة تخطو خطوة أخرى هامة بعد هذه الشراكة الاستراتيجية مع واحدة من أعرق مؤسسات الفضاء العالمية”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً