فتح: لا لقاءات مع حماس.. ومصر تسعى لتطبيق اتفاق 2017


فتح: لا لقاءات مع حماس.. ومصر تسعى لتطبيق اتفاق 2017


عود الحزم

نفى القيادي في حركة فتح، عبد الله عبد الله، أي ترتيبات لعقد لقاءات مرتقبة بين حركتي فتح وحماس في العاصمة المصرية (القاهرة)، لافتاً إلى أن حركته لديها موقف واضح من أي لقاءات مرتقبة أو اتفاقيات جديدة. وقال عبد الله : “إن مصر تسعى من خلال مباحثاتها الأخيرة، إلى تقريب وجهات النظر بين الحركتين، إلى جانب أنها تطرح العديد من المبادرات…

القيادي في حركة فتح عبد الله عبد الله (أرشيف)


نفى القيادي في حركة فتح، عبد الله عبد الله، أي ترتيبات لعقد لقاءات مرتقبة بين حركتي فتح وحماس في العاصمة المصرية (القاهرة)، لافتاً إلى أن حركته لديها موقف واضح من أي لقاءات مرتقبة أو اتفاقيات جديدة.

وقال عبد الله : “إن مصر تسعى من خلال مباحثاتها الأخيرة، إلى تقريب وجهات النظر بين الحركتين، إلى جانب أنها تطرح العديد من المبادرات والأفكار التي يمكن لها أن تحدث تحركاً في ملف المصالحة المتعثر”.

وأوضح أن “ما يجري بحثه الآن، مجرد أفكار مصرية مرتبطة بآليات تطبيق اتفاق القاهرة 2017، وكيفية الوصول إلى التمكين الكامل للحكومة في قطاع غزة”، منوهاً إلى أن مطالبات حركة حماس بالعودة إلى اتفاق 2011 غير منطقية.

وأضاف القيادي في حركة فتح، أن “مصر تتفهم ضرورة تطبيق اتفاق 2017 أولاً، على اعتبار أنه اتفاق إجرائي، كما أنها تساند الموقف الرسمي الفلسطيني، وتعمل للضغط على حركة حماس من أجل تحريك عجلة المصالحة”.

وتابع، “لن نعقد اجتماعات مع حركة حماس أو اتفاقيات جديدة، المطلوب فقط تنفيذ الاتفاقيات الموقعة، إلا أن حماس تتهرب من ذلك وتواصل تنصلها من استحقاقات المصالحة”.

وحول إمكانية فرض إجراءات جديدة على قطاع غزة، قال القيادي الفتحاوي، إنه من المبكر لأوانه الحديث عن ذلك، وسنترك الباب مفتوحاً أمام الجهود المصرية للمصالحة.

يذكر أن وفداً من حركة حماس يتواجد حالياً في القاهرة، وذلك لبحث العديد من الملفات المتعلقة بالمصالحة والعلاقات الثنائية، إلى جانب وجود وفد من الكتلة البرلمانية لحركة فتح في القاهرة، لحضور اجتماعات البرلمانات العربية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً