معالج Kirin 980 من هواوي يوفر أداء عالي وكفاءة أعلى في استهلاك الطاقة


معالج Kirin 980 من هواوي يوفر أداء عالي وكفاءة أعلى في استهلاك الطاقة


عود الحزم

كشفت هواوي عن الإمكانات الهائلة لشريحتها الجديدة العاملة Kirin 980 بتقنية 7 نانومتر، وما يمكن لهذه الشريحة تحقيقه في رفع مستوى تقنيات الذكاء الاصطناعي في سلسلة Mate المرتقبة، التي ينتظر الجمهور إطلاقها الشهر الجاري. في عام 2017، كانت هواوي أول شركة تطلق معالج مدعوم بالذكاء الاصطناعي والتي زودت به هواتفها Mate 10 وMate 10 Pro.وفي هذا العام، تقدّم الشركة …

كشفت هواوي عن الإمكانات الهائلة لشريحتها الجديدة العاملة Kirin 980 بتقنية 7 نانومتر، وما يمكن لهذه الشريحة تحقيقه في رفع مستوى تقنيات الذكاء الاصطناعي في سلسلة Mate المرتقبة، التي ينتظر الجمهور إطلاقها الشهر الجاري. في عام 2017، كانت هواوي أول شركة تطلق معالج مدعوم بالذكاء الاصطناعي والتي زودت به هواتفها Mate 10 وMate 10 Pro.

وفي هذا العام، تقدّم الشركة لمحةً أولية عمّا يمكن للجمهور انتظاره في سلسلتها Mate المقبلة، والتي ستكون مدعومةً بأحدث معالج ’كيرين 980‘، والتي تمثّل بحد ذاتها إنجازاً مبتكراً غير مسبوق. وسيوفر المعالج الجديد بالمقارنة مع سابقه زيادة كبيرة في مستويات أداء الإصدار المرتقب من هواتف Mate ذات الشهرة الواسعة على مستوى القطاع بفضل أدائها الفائق. وتمتاز شريحة المعالجة بكونها أول وحدة معالجة للهواتف الذكية على مستوى العالم مبنية وفق معيار 7 نانومتر ومعززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي. ويعدّ هذا المعالج الجديد المحرك الذي يولّد الكفاءة والانتاجية والأداء المتميّز من الجيل التالي سواءً في تطبيقات الترفيه والألعاب، حيث يتجاوز جميع المنافسين بأشواطٍ كبيرة.

قوة أكبر في الأداء تعني كفاءة أعلى في استهلاك الطاقة

يمتاز المعالج الجديد بقدرته على تقديم أداءٍ محسن بنسبة 75% وبالتالي تحقيق كفاءة أعلى بنسبة 58% في استهلاك الطاقة، ويقدّم معالج ’كيرين 980‘ سرعةً كبيرة في تشغيل التطبيقات ووقتاً أطول من العمل المستمر، بالإضافة للإمكانيات المحسّنة في أداء المهام المتعددة وتجربة استخدام أكثر سلاسة.

الجيل التالي من تجربة الألعاب

مع ازدياد المتطلبات اللازمة في الهواتف الذكية لتشغيل الألعاب الحديثة، تبشر وحدة معالجة الصور Mali-G76 في معالج ’كيرين 980‘ بتجربة ألعاب غير مسبوقة، وتعد المستخدمين بتجربة مرئية أفضل بفضل قدرات معالجة الصور المحسّنة بنسبة 46%، مع تحسين في استهلاك الطاقة بنسبة 178% بالمقارنة مع الجيل السابق من المعالج.

قدرات متفوّقة للكاميرا

يأتي المعالج الجديد لتحسين قدرات الكاميرا في السلسلة القادمة من هاتف Mate. وستضم سلسلة الهواتف الجديدة الجيل الرابع من معالج إشارات الصور (ISP) والذي يقدم دعماً أعلى لضبط إعدادات الكاميرا المزدوجة، ويساعد في إعادة إنتاج المدى الديناميكي العالي (HDR)، ما يتيح التحكم بمستوى التباين في الصورة وزيادة وضوح الأجسام في مختلف أبعاد عمق الصورة. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح معالج ’كيرين 980‘ حلاً مثالياً لتشويش الصورة، ما يعني جودةً أعلى للصور الملتقطة في ظروف الإضاءة الضعيفة، وتحسين تتبع الأجسام المتحركة بدقةٍ تصل إلى 97.4%، ما يمكّن المستخدمين من التقاط الصور الحماسية السريعة.

وبالنسبة للفيديو، تواكب كاميرا هاتف Mate القادم الطلب المتزايد على المزايا المحسّنة في تصوير الفيديو بهدف تقديم محتوىً ممتاز مناسب لمنصات التواصل الاجتماعي الحديثة. ويتبنى معالج ’كيرين 980‘ منهجاً جديداً بالكامل في معالجة الفيديو، إذ يتيح للكاميرا تصوير المقاطع بمعدل تأخيرٍ أقل بنسبة 33%.

مستويات أعلى في الذكاء الاصطناعي

يأتي معالج ’كيرين 980‘ ليقدم تجربةً محسّنة في مجال الذكاء الاصطناعي ضمن الهواتف المحمولة، وذلك من حيث التعرّف على الأجسام ومعالجة الفيديو في الوقت الفعلي، وتجزئة الأجسام في عمق الصورة في الوقت الفعلي بفضل احتوائه على وحدة معالجة للهواتف الذكية على مستوى العالم تستند في عملها إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي وتم بناؤها وفق المعيار 7 نانومتر والتي تتيح إمكانية رصد والتقاط 4500 صورة في الدقيقة. ويؤكد هذا على تصدر هواوي لقطاع الذكاء الاصطناعي ضمن الهواتف المحمولة.

والجدير بالذكر، أن سلسلةHUAWEI Mate هي إحدى سلسلتي العلامة من الهواتف الرائدة، والتي حققت الشركة عبرهما الكثير من الابتكارات والانجازات التقنية غير المسبوقة في القطاع. ولطالما قدمت سلسلة هواتف HUAWEI Mate أفضل مستويات الأداء والابتكار ضمن فئتها، مع تركيزٍ خاص على أداء المعالج البطارية، الأمر الذي يدفع جميع عشّاق هواتف العلامة لتوقع انجازات جديدة بالكامل في سلسلة هواوي Mate القادمة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً