محمد بن راشد: المستثمرون في دبي يحظون بمتابعتي الشخصية


محمد بن راشد: المستثمرون في دبي يحظون بمتابعتي الشخصية

وقد تركز الحوار الذي شارك فيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، بحضور عدد من الوزراء ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية في دبي، ونخبة من رؤساء وممثلي شركات الاستثمار العالمية العاملة في الدولة، ورجال مجتمع الأعمال في دبي، في التوصيات التي خرج بها الاجتماع الأول للمجلس الذي عقد في أبريل الماضي، وما نُفّذ، خاصة ما يتعلق بمبادرات صاحب السموّ…

emaratyah
وقد تركز الحوار الذي شارك فيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، بحضور عدد من الوزراء ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية في دبي، ونخبة من رؤساء وممثلي شركات الاستثمار العالمية العاملة في الدولة، ورجال مجتمع الأعمال في دبي، في التوصيات التي خرج بها الاجتماع الأول للمجلس الذي عقد في أبريل الماضي، وما نُفّذ، خاصة ما يتعلق بمبادرات صاحب السموّ نائب رئيس الدولة، وتوجيهاته، بتوفير الإمكانات المتاحة والتسهيلات اللوجستية والإنسانية، من الجهات المعنية في الدولة، عموماً، ودبي على وجه الخصوص، في خدمة شركات الاستثمار ورجال الأعمال، لتطوير استثماراتهم وزيادة حجمها، والتوسع فيها، بما ينعكس إيجابا على اقتصادنا الوطني، وزيادة الناتج المحلي في شتى القطاعات.
وأعرب سموّه، عن ارتياحه لحجم الاستثمارات الأجنبية، في الدولة عموما، ودبي خاصة، مؤكدا خلال تجاذبه أطراف الحديث مع أكثر من مئة شخصية عالمية وعربية، يمثلون شركاتهم في استثماراتها التي تنفذها في دبي، ان جميع هؤلاء الضيوف مرحب بهم، ويحظون برعايته التامة ومتابعته الشخصية، والجهات ذات الاختصاص، لتوفير كل سبل الراحة والاستقرار لهم ولعائلاتهم، هنا على أرض الامارات الطيبة، وفي كنف مجتمعنا المتنوع الثقافات والأعراق، وهم باتوا جزءاً مهماً من نسيج المجتمع الإماراتي.
ووجه سموّه، جميع المسؤولين الحكوميين والجهات المختصة، بضرورة تنفيذ التوصيات والمطالب التي تصدر عن «مجلس دبي»، بعيدا عن الروتين وبيروقراطية المكاتب، واتخاذ الإجراءات اللازمة لاستقطاب الشركات العالمية، وتحفيز رجال الأعمال، كي يسهموا بالتعاون والتنسيق مع القطاع العام، في تطوير اقتصادنا الوطني، وتوفير فرص عمل جديدة، خاصة في قطاعات الصناعة والتكنولوجيا والسياحة وغيرها من المجالات.
حضر الجلسة سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومحمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومحمد إبراهيم الشيباني، المدير العام لديوان صاحب السموّ حاكم دبي، وماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة، واللواء محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وعبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي، وعيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، وسامي القمزي، المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية، وحمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، وتخللها غداء عمل.
وأوضح هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري، أن توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، في الجلسة الأولى للمجلس التي عقدت في أبريل الماضي، وضعت موضع التنفيذ. مشيرا إلى أن توجيهات سموّه، تقضي بضرورة تكثيف التعاون بين شركات القطاع الخاص والقطاع العام، في دبي، وبناء شراكة استراتيجية طويلة الأمد، من أجل تطوير مداخيل اقتصادنا المحلي وتنويعه، إلى جانب الاستفادة المتبادلة من الخبرات والكفاءات، وتبادل الآراء والأفكار الخلاقة لبناء قاعدة اقتصادية صلبة ومتنوعة في بلادنا، وتوفير فرص عمل للشباب في شتى المجالات.
وأكد المري، أن «مجلس دبي» هو جهد مشترك بين المجلس التنفيذي، وغرفة التجارة والصناعة ودائرة التنمية الاقتصادية، إلى جانب دائرة السياحة والتسويق التجاري. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً