الإمارات تسعى لصدارة الشعور بالأمان عالمياً


الإمارات تسعى لصدارة الشعور بالأمان عالمياً


عود الحزم

كشف اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، رئيس الفريق التنفيذي في وزارة الداخلية، لمتابعة مؤشرات الأجندة الوطنية، أن الإمارات تسعى لتكون في المركز الأول في الشعور بالأمان، خلال الأعوام المقبلة، بعد احتلالها المرتبة الثانية، بنسبة 96.8، بعد سنغافورة التي احتلت المرتبة الأولى بنسبة 97.2%.جاء ذلك خلال الإعلان في مؤتمر صحفي، أمس، عن تفاصيل مبادرة لتعزيز …

emaratyah

كشف اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، رئيس الفريق التنفيذي في وزارة الداخلية، لمتابعة مؤشرات الأجندة الوطنية، أن الإمارات تسعى لتكون في المركز الأول في الشعور بالأمان، خلال الأعوام المقبلة، بعد احتلالها المرتبة الثانية، بنسبة 96.8، بعد سنغافورة التي احتلت المرتبة الأولى بنسبة 97.2%.
جاء ذلك خلال الإعلان في مؤتمر صحفي، أمس، عن تفاصيل مبادرة لتعزيز الشعور بالأمان، وتفعيل المعايير الوطنية للتوزيع الحضري في الدولة المتعلقة بتطويرها، للحد من عشوائية التوزيع، المتمثلة في توافد العمالة، للإقامة في بعض الأحياء السكنية غير المخصصة لهم.
وأضاف، في المؤتمر الذي حضرته بدور الحمادي، مديرة إدارة التخطيط الاستراتيجي في مدينة الشارقة، وإبراهيم العماري، مدير إدارة الصحة والسلامة المهنية، في وزارة الموارد البشرية والتوطين، والمهندس حافظ غلوم، مدير قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي، ومحمد عبد الوهاب، من بلدية عجمان، أن اللجنة التي شكلت لمتابعة توجيهات حكومة الإمارات في اجتماعاتها السنوية، تضم شركاء من المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية، ومجالس التخطيط العمراني، ودوائر الأراضي والأملاك، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة تطوير البنية التحتية، وممثلين عن البلديات بالدولة، إلى جانب وزارة الداخلية.
وتأتي المبادرة في إطار تنفيذ قرارات الاجتماعات الحكومية السنوية، حيال توحيد معايير التخطيط الحضري في الدولة، لزيادة مستوى الشعور بالأمان، حيث عقدت اجتماعات تنسيقية مع المعنيين، لوضع هذه المبادرة موضع التنفيذ.
وقال إن المبادرة تستهدف تعزيز الشعور بالأمان، وتستهدف الأحياء والأماكن السكانية، خاصة المخصصة للعمال والعزاب من ذوي الدخل المحدود، والأسر التي تتشارك السكن، وبينها قرابة وصلات رحم، بحيث تتعزز الجهود المشتركة لخفض الجرائم المقلقة، وتفعيل منظومة الشركاء، محلياً واتحادياً.
وأشار إلى أنها تستهدف تحسين البيئة الآمنة في هذه التجمعات، وضمان تقديم خدمات ذات جودة لقاطنيها، وتوفير بيئة صحية للعمال، تضمن حقوقهم، والمحافظة على كرامة معيشتهم. وتستهدف مالكي العقارات، وأصحاب العمل.
أوضح أن المبادرة تشكل واحدة من مجموعة مبادرات تعمل عليها وزارة الداخلية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، لتعزيز مستوى الشعور بالأمن لجميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً