أستاذ أزهري: 60 شبهة دينية تستخدمها التنظيمات التكفيرية


أستاذ أزهري: 60 شبهة دينية تستخدمها التنظيمات التكفيرية


عود الحزم

أشار استاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة، إلى أن داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية يعتمدون على مراجع وكتب في الترويج لأفكارهم، ويتم تصديرها إلى الشباب بالبلدان العربية عن طرق وسطاء منتشرين بسائر البلدان. وأضاف الدكتور أحمد كريمة ، أنه على الأزهر الشريف الرد ما يرد من أفكار في تلك الكتب تحصيناً للشباب وحماية للمجتمع، لاسيما أنها الأداة…

(أرشيفية)


أشار استاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة، إلى أن داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية يعتمدون على مراجع وكتب في الترويج لأفكارهم، ويتم تصديرها إلى الشباب بالبلدان العربية عن طرق وسطاء منتشرين بسائر البلدان.

وأضاف الدكتور أحمد كريمة ، أنه على الأزهر الشريف الرد ما يرد من أفكار في تلك الكتب تحصيناً للشباب وحماية للمجتمع، لاسيما أنها الأداة الأولي في مخطط الاستقطاب والتجنيد لدي تلك التنظيمات التكفيرية.

وأوضح كريمة، إلى أن من بين تلك الكتب “الجهاد وشروطه” لأبي البراء أشرف بن نمر، و”الدولة النبوية” لأبي حمزة المهاجر، و”البصيرة في حقيقة المسيرة”، وكتاب “رفع الملام عن جنود دولة الإسلام”، مشدداً على أن كتب جماعة الإخوان لا تقل خطورة عن تلك الكتب كـ”معالم في الطريق” لسيد قطب.

وشدد استاذ الشريعة بالأزهر، على أن هناك أكثر من 60 شبهة تثيرها الفرق والجماعات المعاصرة، كالإخوان و”داعش”، و”القاعدة”، وغيره، بحاجة إلى التفنيد، خاصة وأنها تهدد النظام والأمن القومي العربي، وتريق الدماء وتنتهك الأعراض باسم الدين.

ولفت كريمة، إلى أن تجديد الخطاب الديني يجب أن يسلك هذا الطريق من أجل مواجهة البغدادي والظواهري وغيرهم من دعاة التكفير وسفك الدماء.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً