لندن تطالب الاتحاد الأوروبي بالأخذ بمقترحاتها الخاصة ببريكست


لندن تطالب الاتحاد الأوروبي بالأخذ بمقترحاتها الخاصة ببريكست


عود الحزم

طالب وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، الاتحاد الأوروبي إلى الأخذ بمقترحات بلاده الخاصة بالخروج من التكتل. وخلال كلمته أمام مؤتمر حزبه المحافظين، قال هاموند اليوم الإثنين في برمينغهام إن “رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك كان مخطئاً في حكمه على أن خطط بريطانيا لن تعمل وهذا هو نفس ما قاله الناس في عام 1878 عن المصباح المتوهج”…

 وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند (أرشيف)


طالب وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، الاتحاد الأوروبي إلى الأخذ بمقترحات بلاده الخاصة بالخروج من التكتل.

وخلال كلمته أمام مؤتمر حزبه المحافظين، قال هاموند اليوم الإثنين في برمينغهام إن “رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك كان مخطئاً في حكمه على أن خطط بريطانيا لن تعمل وهذا هو نفس ما قاله الناس في عام 1878 عن المصباح المتوهج”.

يذكر أن حكومة لندن تسعى، من خلال هذه المقترحات، إلى إقامة منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي بحيث تكون هذه المنطقة مخصصة للبضائع وليس للخدمات مثل الخدمات المصرفية، ولهذا السبب فإنه يتعين على بريطانيا أن تلتزم بشكل وثيق بمعايير المنتجات والقواعد الأخرى للسوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي.

وكما يتطلب هذا المسعى تطبيق نظام معقد للتنسيق المتبادل بين الجانبين من أجل منع إقامة ضوابط جمركية على القناة الإنجليزية وبين إيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة وبين إيرلندا التابعة للاتحاد الأوروبي.

وكانت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي قد تمكنت في الصيف الماضي من تمرير هذه المقترحات التي أُطْلِقَ عليها “اتفاق تشيكرز” في مجلس الوزراء على الرغم من المقاومة الشديدة لهذا الاتفاق، وهو ما أدى إلى عدد من الاستقالات في الحكومة كان أبرزها استقالة وزير شؤون بريكست ديفيد دايفيز، ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

وقوبل “اتفاق تشيكرز” بتحفظات ليس من قبل الاتحاد الأوروبي وحسب بل إن هناك تحفظات أيضاً من المعارضة البريطانية بالإضافة إلى الكثير من أنصار حزب ماي “المحافظين” الذين يرون أن هذه الخطة غير قابلة للتطبيق.

وحملت المقترحت اسم “اتفاق تشيكرز” في إشارة إلى المقر الريفي لرئيسة الوزراء البريطانية حيث تم إعدادها، ويرى منتقدو هذه المقترحات أنها تجعل بريطانيا تقف بقدم داخل الاتحاد الأوروبي وبأخرى خارجه لأنها تترك قدراً كبيراً من التزام بريطانيا بالقواعد والقيود التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً